القرار 2254 هو الحل الوحيد لإنهاء الوضع السوري

- الإعلانات -

أكّد المتحدث بإسم وزارة الخارجية الأمريكية، سامويل ويربيرغ، أمس الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول، أن القرار الأممي 2254 بشأن الحل في سوريا، هو الحل الوحيد القابل للتطبيق لإنهاء الوضع السوري.

وطالب “ويربيرغ” خلال لقاء صحفي مع موقع “الشرق سوريا”، الحكومة السورية ببدء خطوات تفاوضية حقيقة من أجل الشعب السوري.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة بتطبيق قرار مجلس الأمن، لافتاً إلى أن القرار 2254 يضمن حق الشعب السوري في تقرير مصيره واختيار شكل مستقبله.

وسبق أن عبّر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسن عن أسفه بسبب الابتعاد عن هدف تطبيق القرار 2254 الخاص بسوريا، عازيا ذلك إلى “حقائق دبلوماسية وأرضية صعبة تجعل التقدم نحو حل شامل صعب”.

وخلال جلسة لمجلس الأمن حول تنفيذ القرارات الدولية العديدة بخصوص سوريا في أكتوبر الماضي، أشار “بيدرسن” إلى انخراطه مع منظمات المجتمع المدني والهيئات النسائية السورية، ليقر بأن “العملية السياسية لم تحقق حتى الآن شيئاً”. وقال إنه “حتى مع الجمود الاستراتيجي، لا يزال النزاع نشطًا للغاية في كل أنحاء سوريا”.

وتطرق المبعوث الأممي وقتها إلى التحديات الاقتصادية والمعاناة الإنسانية الناجمة عنها، موضحاً أن الليرة السورية “خسرت قدراً هائلاً من قيمتها في الأسابيع الأخيرة” بالتزامن مع قفزة في أسعار الغذاء والوقود.

وكالات

اقرأ أيضا: “من أكبر أنواع الطيور في العالم”.. صياد يكشف مصير النسر الذي حطّ على شاطئ طرطوس

قد يعجبك ايضا