الإعلام الغربي يهاجم عباءة ميسي.. فما هي “البشت” ؟

- الإعلانات -

هاجم الإعلام الغربي إلباس الأرجنتيني ليونيل ميسي “البشت” أو العباءة خلال مراسم تتويج المنتخب الأرجنتيني بلقب كأس العالم 2022.

وتحدثت صحيفة “تلغراف” البريطانية عن الواقعة أن “ما قام به أمير قطر هو عملية إفساد لحظة تاريخية بسبب إلباس ميسي للعباءة”.

وقال نجم الكرة الألمانية السابق مايكل بالاك “إنه استغلال” وأفاد زميله الألماني شفانشتايغر “لم يعجبني الأمر على ميسي الغضب من ذلك “.

ورأى النجم الإنكليزي السابق ومقدم “سكاي سبورت” البريطانية غاري لينكر أن ما جرى هو “قلة احترام” فيما علقت مذيعة البرنامج المسائي في “dw” الألمانية أن “المشهد أصابني بوجع المعدة والحاجة للقيء”.

وجاء انتقاد الإعلام الغربي لعملية إلباس ميسي العباءة العربية زاعماً أنه “أُجبر على ذلك” بعد قيامه بمحاولة فرض عادات وطقوس غربية تتعارض مع التقاليد العربية خلال المونديال ونظم حملات مقاطعة للبطولة بسبب ذلك دون تفكيره بمراعاة عادات وتقاليد غيره.

ما هي “البشت” ؟

“البشت” أو “المشلح” عبارة عن عباءة بدوية منتشرة في عددة من بلدان الشرق الأوسط لاسيما الخليج العربي وتم استخدامها منذ مئات السنين وهي ترمز للوجاهة والقوة ويرتديها الرجال بالمناسبات الكُبرى وخصوصاً الملوك والمقاتلين الأشداء والخلفاء.

وتصنع “البشت” من وبر الجمال أو الماعز وتكون حواشيها وأطرافها فضفاضة وذات خيوط ذهبية وهي طويلة توضع على الكتف حتى القدمين ودون أكمام.

وتحتاج حياكتها لتركيز شديد حتى لا تتعرض لأي ثقب ولوقت طويل وتكون بطريقتين “الدربوية” أو اليدوية وهي الأغلى ثمناً أو عبر الألة وتمر بعدة مراحل أولها غزل الصوف ثم إدخال خيوط قطنية ثم التطريز وأشهرها وأغلاها العباءة العراقية والإحسائية السعودية.

وذكر المؤرخ الإغريقي هيرودوت في كتاباته أن الجنود العرب يلبسون عباءة طويلة يربطونها بحزام وأقواسهم الطويلة على أذرعهم اليمنى ويتم وضعها بشكل مقلوب.

يذكر أن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني قام خلال حفل تتويج المنتخب الأرجنتيني في ختام مونديال 2022 بإلباس ميسي عباءة عربية كنوع من التكريم له.

اقرأ أيضا: شبح عودة القواعد الأمريكية إلى الرقة بعد 3 سنوات من إغلاقها

قد يعجبك ايضا