نحو 700 شاحنة محملة بالبضائع الواردة عبر مرفأ طرطوس تنتظر المازوت منذ خمسة أيام

- الإعلانات -

عادت أزمة الشاحنات المحملة من مرفأ طرطوس والمتوقفة عند مكتب الدور منذ عدة أيام بانتظار المازوت لتظهر مجدداً وتستفحل بعد أن مضت خمسة أيام على المشكلة من دون أن يتم حلها من المعنيين.

وتوجه العديد من السائقين ومعهم جمعيتهم ليشرحوا معاناتهم ويطالبوا بالمساعدة على معالجة أسبابها وتعبئة شاحناتهم ليتمكنوا من نقل البضائع المحملة عليها إلى المحافظات، وأكدوا في شكوى تقدموا بها أن الوضع مأساوي وأن هناك نحو 700 سيارة شاحنة محملة بالقمح والذرة والشعير والرز والسكر والسماد تنتظر منذ الأربعاء الماضي عند مكتب تنظيم البضائع لتعبئتها بمادة المازوت من دون جدوى وطالبوا بإيجاد بحل إسعافي وسريع.

وقال عدد آخر من السائقين في شكوى خطية ثانية يوم الأربعاء الرابع عشر من الشهر الجاري: تم طلب 40 سيارة لمؤسسة الأعلاف لنقل المواد من محافظة طرطوس إلى محافظة حمص وأخذنا كسائقين تذاكر من مكتب دور طرطوس وتم تحميل السيارات الأربعين وأخذنا دورنا في محطة مكتب الدور لتعبئة المازوت وأخبرونا بأننا سوف نعبئ مازوت أول من أمس السبت لكن وصلنا إلى المحطة ولم يعبئوا لنا بحجة أنهم لا يستطيعون التعبئة إلا لشاحنات القطاع العام.

وتساءل هؤلاء: كيف ذلك؟ علماً أننا عندما تم طلب السيارات الأربعين من مكتب الدور سألنا هل ستتم تعبئة المازوت لسياراتنا؟ فأجاب كل موظفي المكتب: نعم ولولا ذلك لما حمّلنا سياراتنا لكن عندما وصلنا إلى المحطة لم يعبئوا لنا.. لماذا؟ وإلى متى ننتظر تعبئة المازوت؟

مدير مكتب تنظيم نقل البضائع بطرطوس محمد عبد الرحمن قال رداً على الشكاوى: إن المشكلة كبيرة فعلاً، مشيراً إلى وجود نحو سبعمئة شاحنة محملة بمختلف المواد للقطاعين العام والخاص وكلها تنتظر مادة المازوت والكمية التي تأتي إلى محطة المكتب قليلة مقارنة بالكميات التي تحتاجها الشاحنات المحملة والتي لا تقل عن 240 ألف ليتر وأنهم يعطون الأولوية بتعبئتها للشاحنات المحملة بالقمح.

وعن التوجيه لهذه الشاحنات للتحميل من المرفأ ما دام لا يوجد مازوت، أجاب بأنه لا يمكن للمكتب الامتناع عن إذاعة الطلبات لمن يريد شاحنات، وأكد أنه سيراجع المحافظ من أجل وضعه بتفاصيل المشكلة وطريقة حلها.

المحافظ ورداً على الشكوى فِي نهاية دوام يوم أمس وبعد أن اطلع على الشكاوى أعد كتاباً ووجهه إلى وزير النفط شرح فيه الواقع وطلب زيادة طلبين للمازوت كل يوم إلى طرطوس لمدة عشرة أيام لتعبئة هذه الشاحنات وتعبئة شاحنات أخرى يتم تحميلها في المرفأ حالياً.

الوطن

اقرأ أيضا: من هو الرجل الأصفر الذي زار مصر.. وما قصته؟

قد يعجبك ايضا