هل الحكومة قلقة على صحة مواطنيها؟

- الإعلانات -

على مايبدو أن حماية المستهلك في سورية باتت قلقة بشأن صحة المواطن السوري بسبب ارتفاع الأسعار وضغوطات الحياة اليومية.

وعلى أثر هذا الغلاء الفاحش الذي تشهده الأسواق، أعلنت حماية المستهلك بدورها ساعية لتخفيف أعباء المواطن عن توفر السكر الحر في صالاتها وذلك بسعر 4600 ل.س للكيلو الواحد، لتحدد حصة العائلة من مادة السكر 2 كيلو شهرياً، في حين وصل سعر كيلو السكر في الأسواق إلى 7 آلاف ل.س.

و هذه الكمية كانت كفيلة لتترك خلفها العديد من التساؤلات حولها ، إذ أن الإنسان الطبيعي يستهلك حوالي كيلو من السكر شهرياً، وأصغر عائلة تتألف من 3 أو 4 أشخاص أي أنها تحتاج إلى 4 كيلو غرام من السكر شهرياً.

أم محمد وهي ربة منزل لعائلة تتألف من 6 أفراد، بينت أن عائلتها تستهلك حوالي 2 كيلو من السكر أسبوعياً، أي 8 كيلو شهرياً.

إلا أنه من الغريب جدا أن تهتم الحكومة في شأن المواطن الصحي بدلاً من المعيشي، فهي تمنح 50 ليتر من (مازوت) التدفئة الذي لا يكفي إلا لأيام قليلة للأسرة الواحدة في شتاء بارد.

اقرأ أيضا: عضو لجنة التصدير: أين آثار تدخل المركزي في سوق الصرف

قد يعجبك ايضا