تعزيزات للجيش السوري تصل مناطق “قسد”

- الإعلانات -

أرسل الجيش السوري تعزيزات عسكرية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في الشمال السوري، والتي تهدد تركيا بتنفيذ عملية عسكرية برية فيها.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصادر محلية، يوم الأربعاء، أنه منذ مطلع الشهر الجاري، وصلت تعزيزات عسكرية تابعة للجيش السوري, إلى محيط مدن منبح وتل رفعت وعين العرب (كوباني).

وهي المدن المستهدفة ضمن نطاق العملية العسكرية المحتملة، بحسب تصريحات مسؤولين أتراك، بينهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وتضمنت التعزيزات دبابات ومدفعيات، ومئات المقاتلين.

وتمركزت تعزيزات الجيش السوري في نقاط عسكرية بمحيط المدن الثلاث، شملت مدرسة المدفعية في منطقة الراموسة، ومطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي.

وبحسب الوكالة التركية، تمركزت التعزيزات على الخط الممتد من جنوب شرق منبج إلى جنوب غربها، في قرى وبلدات قباي صفير وقباي كبير والسخني وعبيد محمد و شعيب وتل أسود وخان الحمر وأم خرزة والهوتة والعريمة.

وفي تل رفعت، تمركزت قوات الجيش في قرى وبلدات نبل والزهراء وماير وريتان وحردتين و دير زيتون وتل سوسين وتل جبين وفافين.

أما في عين العرب، تمركزت التعزيزات السورية جنوب المدينة قرب الطريق الدولي M4، وضمت أسلحة ثقيلة.

ولا تزال الكثير من التكهنات تحيط بـ”المفاوضات” الخاصة بالعملية التي تنوي تركيا تنفيذها في شمال سورية، خاصة مع تراجع القصف التركي لمناطق “قسد” في الشمال السوري، مع بروز مؤشرات ربما تدفع أنقرة إلى العدول عن إطلاقها العملية البرية التي كانت تتوعد بها.

إلا أن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قال في تصريحات صحفية يوم الثلاثاء، إن بلاده لن تأخذ الإذن من أحد لتنفيذ عمليات عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” و”قسد” شمالي سورية، دون تحديد جدول زمني لتلك العملية.

وكالات

اقرأ أيضا: كمال خلف: الطريق من دمشق الى ادلب عبر اردوغان او المعارضة التركية

قد يعجبك ايضا