للوفاء عنوان.. أوزة تفارق الحياة حزناً على وفاة صديقتها

- الإعلانات -

للوفاء عنوان.. أوزة تفارق الحياة حزناً على وفاة صديقتها

لم تستطع إوزة في لينكولنشاير بإنجلترا تحمل الحياة بعد وفاة صديقتها المقربة متجمدة أثناء سباحتهما في إحدى البحيرات. وفارقت الحياة بعد 6 أيام من وفاتها بسبب الحزن الشديد عليها.

وفي تفاصيل الحادثة التي وقعت يوم الثلاثاء الماضي وأثناء سباحة زوج الإوز معاً في بحيرة كليثوربس خلال أجواء عاصفة. علقتا الأوزتين في مياه البحيرة.

إلا أن مسعفون من هيئة «إنقاذ الحياة البرية في كليثوربس» من إخراج «جريتيل» قبل أن تتجمد. لكنهم لم يتمكنوا من إنقاذ «هانسيل» لأنها كانت قد نفقت بالفعل بعد تجمدها.

الأمر الذي دفع بـ«جريتيل» بدخول بحالة من الاكتئاب الشديد حزناً على فراق صديقتها. من جانبه كشفت الهيئة عبر حسابها في «فيسبوك»، أن «جريتيل» باتت تأكل وتشرب وتسير الآن، بمفردها. وحزنها على صديقتها دفعها لتقضم أظافرها ما تسبب في إصابتها بالعرج.

وأوضحت:«إنها لا تزال حزينة للغاية بشأن فقدان هانسيل لكننا نمنحها أكبر قدر ممكن من العناية لإبقائها مشتتة». لتفارق الحياة بعد أيام قليلة من وفاة صديقتها.

وأعلنت الهيئة عن عزمها لإنشاء نصب تذكاري لهانسيل وجريتل، داعية من سكان المدينة مساعدتها في هذا لأمر تخليداً لذكرى الثنائي اللطيف.

إقرأ أيضاً: سلك كهربائي كاد يلغي أفراح الأرجنتين بعد تعرض 5 لاعبين منهم ميسي لخطر السقوط

قد يعجبك ايضا