جامعية سورية تستدرّ دموع السوريين بتقبيل يدي والدها بائع الخضار

- الإعلانات -

جامعية سورية تستدرّ دموع السوريين بتقبيل يدي والدها بائع الخضار

بفيديو مدته أقل من دقيقتين، خطفت شابة سورية الأضواء من مؤثرات كثيرة ومتنوعة في مواقع التواصل العربية باليومين الماضيين، ونالت إعجاب آلاف السوريين في “فيسبوك” بشكل خاص.

والذي رأوه، هو ظهور “رزان يوسف سليمان” العشرينية العمر، برداء التخرج الجامعي، مع قبعته السوداء على رأسها، وبيسارها باقة ورد أبيض، مع شهادة بيمينها، محتفلة مع عشرات تخرجن مثلها من كلية التربية بجامعة المدينة المقيمة فيها مع عائلتها، وهي “طرطوس” الممتدة في الغرب السوري على المتوسط.

ويظهر التسجيل الشابة رزان ترتدي ثوب التخرج وتحمل في يدها قالب حلوى قبل أن تقترب من مسن يجلس على كرسيه بجوار بسطة للخضار تبيّن أنه والدها.

وحال وصولها إليه تنحني الشابة لتقبيل يده ومن ثم تحتضنه وتقدم له باقة من الزهور، فيما يبدو أحدهم إلى جوارها يوقد ألعاباً نارية مثبتة على قالب حلوى كتب عليه “بابا أعظم شهاداتي”.

فيما يشيد بعض المارة بتصرف الشابة ويقومون بالتصفيق إعجاباً بمبادرتها اللطيفة المليئة التي تفيض عطفاً واحتراماً وتقديراً لما بذله وتحمله ذلك المسن في سبيل استكمال تلك الشابة لتعليمها الجامعي.

التسجيل الذي تم تداوله على نطاق واسع، أثار عاصفة من ردود الافعال على منصات التواصل طغى عليها الإشادة بمبادرة الشابة واستذكار تضحيات الآباء في سبيل حصول أبنائهم على أفضل تعليم.

شاهد الفيديو: https://fb.watch/hBbvAxvK-i/

اقرا أيضا: رفع سعر تذكرة اليانصيب إلى 6 آلاف ل.س والجائزة الكبرى لا زالت نصف مليار

قد يعجبك ايضا