صراخ وبلبلة داخل طائرة… شاهدوا ما حصل بين راكب ومضيفة جويّة (فيديو)

- الإعلانات -

صراخ وبلبلة داخل طائرة… شاهدوا ما حصل بين راكب ومضيفة جويّة (فيديو)

تعاطف الملايين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مضيفة جوية تعرضت للإهانة من أحد الركاب، مما اضطرها للصياح بوجه الراكب لتؤكد أنها “ليست خادمته”.

مقطع الفيديو الذي انتشر بشكل كبير على السوشيال ميديا، يعود لرحلة جوية من إسطنبول إلى نيودلهي، ، بحسب ما نقل موقع صحيفة “إنديان إكسبريس” Indian Express.

وبعد انتشار الفيديو، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة الطيران “إنديغو” Indigo عن دعمه للمضيفة الجوية التي شوهدت في المقطع الذي صوره أحد الركاب وشاهده الملايين بمواقع التواصل، وهي تتجادل بشدة مع أحد الركاب، وتخبره أنها “موظفة وليست خادمة له”.

وقال رئيس الشركة في تغريدة على “تويتر”: “كما قلت سابقًا، طاقم الطائرات بشر أيضًا”.

الواقعة تعود ليوم 16 كانون الاول، عندما اشتكى أحد المسافرين من خدمة تقديم الطعام، لينفعل بشدة على إحدى المضيفات التي كانت تحاول أن تشرح له ضوابط وقواعد تقديم وجبات الطعام على الطائرة بهدوء، إلا أن الراكب تمادى في انفعاله واحتداده على المضيفة، مما اضطرها للانفعال ورفع صوتها أيضا.

وبحسب المقطع المصور، حيث لم يظهر الراكب، تحدثت المضيفة مع الراكب قائلة: “زميلتي دخلت في نوبة بكاء بسبب تصرفاتك”. فدخل الطرفان في موجة من النقاش الحاد، ليعلو صوت الراكب: “لماذا تصرخين؟ لا تصرخي..”، لترد المضيفة: “أنا أصرخ لأنك فعلت المثل”. فتمادى الراكب بالقول: “اخرسي..”، لترد هي بالقول “اخرس أنت..”!

وبينما انضمت إحدى المضيفات في محاولة لتهدئة الموقف، تابعت المضيفة الغاضبة: “آسفة يا سيدي.. لكن لا يمكنك أن تتحدث مع الطاقم بهذه الطريقة.. أنا أستمع إليك بكل احترام وود، ولكن في المقابل عليك احترام طاقم الطائرة أيضا.. نحن موظفون ولسنا خدما لك”.

وتعقيبا على الواقعة، قالت شركة “إنديغو” إن الحادث وقع في الرحلة 6E 12، موضحة أن “المشكلة تتعلق بوجبات طعام اختارها بعض الركاب”.

وأضافت: “ندرك احتياجات عملائنا، ونسعى دائما لتوفير رحلة لطيفة وخالية من المتاعب لهم.. نحن نحقق في الحادث، ونود أن نؤكد أن راحة المسافرين كانت دائمًا على رأس أولوياتنا”.

رئيس الشركة، من جهته، أضاف في تغريدته: “لابد أن الأمر وصل إلى نقطة الانهيار حتى وقع ما حدث.. على مر السنين رأيت طواقم الطائرات يتعرضون للضرب والشتم ووصفهم بالخدم بل وأسوأ من ذلك”.

وأضاف: “أتمنى أن تكون (المضيفة) بخير رغم الضغوط التي تعرضت لها”.

إقرأ أيضاً: المرأة التي عانقت ميسي بحرارة ليست والدته وكانت في روسيا أيضا… فيديو

قد يعجبك ايضا