كيف تحول “2022” إلى كابوس مرعب في تاريخ أثرياء العالم؟

- الإعلانات -

كيف تحول “2022” إلى كابوس مرعب في تاريخ أثرياء العالم؟

خسائر لم يسبق لها مثيل تكبدها أكبر مليارديرات العالم خلال العام الحالي. أكثر من 374 مليار دولار فقدها 8 من بين أكبر 10 أثرياء في العالم منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

الإحصاء الذي أعدته “العربية”، يشير إلى أن ثروات 8 من بين أكبر 10 أثرياء في العالم تراجعت بنسبة 30.2% بخسائر بلغت نحو 374.4 مليار دولار، بعدما هوى صافي ثرواتهم المجمعة من 1238.3 مليار دولار في بداية العام إلى نحو 863.9 مليار دولار في الوقت الحالي.

وفي المقابل، تمكن اثنان من بين القائمة، من زيادة ثرواتهما بنسبة 25.3% بأرباح تجاوزت 25.3 مليار دولار، بعدما زادت صافي ثرواتهما المجمعة من 179.5 مليار دولار في بداية 2022، إلى نحو 225 مليار دولار في الوقت الحالي.

حسب ترتيب قائمة الأثرياء من حيث الثروة، فقد تراجعت ثروة برنارد أرنو الذي يحتل صدارة قائمة أثرياء العالم بنسبة 4.7% خاسراً نحو 8 مليارات دولار، وذلك بعدما انخفضت ثروته من 169 مليار دولار في بداية العام، إلى نحو 161 مليار دولار في الوقت الحالي.

في المركز الثاني حل الثري الأميركي إيلون ماسك الذي تراجعت ثروته بنسبة 50.3% فاقداً نحو 142 مليار دولار، بعدما انخفضت ثروته من مستوى 282 مليار دولار، إلى نحو 140 مليار دولار، مستحوذاً على 37.4% من إجمالي الخسائر التي تكبدها الأثرياء خلال العام الحالي.

في المركز الثالث جاء الملياردير غوتام أداني والذي سجلت ثروته ارتفاعاً بنسبة 56.8% رابحاً 43.5 مليار دولار بعدما ارتفعت ثروته من 76.5 مليار دولار إلى نحو 120 مليار دولار.

ورابعاً، حل الملياردير الأميركي بيل غيتس الذي هوت ثروته بنسبة 20.4% فاقداً نحو 28 مليار دولار بعدما تراجعت ثروته من مستوى 137 مليار دولار في بداية 2022، إلى نحو 109 مليار دولار في الوقت الحالي.

وفيما حل الملياردير الأميركي جيف بيزوس في المركز الخامس، فقد نزلت ثروته بنسبة 47% خاسراً نحو 95 مليار دولار، بعدما تراجعت ثروته من مستوى 202 مليار دولار إلى نحو 107 مليار دولار.

في المركز السادس حل الملياردير وارن بافيت الذي صعدت ثروته بنسبة 1.9% رابحاً نحو ملياري دولار بعدما ارتفعت من مستوى 103 مليارات دولار إلى 105 مليارات دولار.

سابعاً، حل الملياردير لاري إليسون الذي تراجعت ثروته بنسبة 16.6% بخسائر بلغت نحو 18.1 مليار دولار، حيث نزلت ثروته من مستوى 109 مليارات دولار في بداية 2022، إلى نحو 90.9 مليار دولار في الوقت الحالي.

وجاء الثري موكيش أمباني في المركز الثامن الذي تراجعت ثروته بنسبة 1.3% فاقداً نحو 1.2 مليار دولار بعدما نزلت ثروته من مستوى 89.3 مليار دولار إلى نحو 88.1 مليار دولار.

وعلى الرغم من تراجع ثروة الملياردير ستيف بالمر بنسبة 28.3% بعد خسارة 33.7 مليار دولار، لكنه احتل الترتيب التاسع في قائمة أثرياء العالم بثروة تبلغ نحو 85.3 مليار دولار.

وفي المركز العاشر، حل الملياردير لاري بيغ الذي تراجعت ثروته بنسبة 37% خاسراً نحو 48.4 مليار دولار بعدما هوت ثروته من مستوى 131 مليار دولار في بداية 2022 إلى مستوى 82.6 مليار دولار في الوقت الحالي.

العربية

إقرأ أيضاً: تشبه المسلسلات البوليسية – تفاصيل فضيحة الفساد في البرلمان الأوروبي

قد يعجبك ايضا