التصعيد يعود إلى جـ.ـبهات الرقة والحسكة بعد هدوء دام لأسبوع

- الإعلانات -

التصعيد يعود إلى جـ.ـبهات الرقة والحسكة بعد هدوء دام لأسبوع

عادت القوات التركية للتصعيد الميداني في محافظتي الحسكة والرقة بعد هدوء استمر نحو أسبوع.

وقالت مصادر خاصة لـ “أثر”، إن أربع نساء وطفلة أصيبوا نتيجة سقوط مسيّرة تركية في مدجنة بالقرب من “سد مزكفت”، وذلك بعد أن نفذت المسيّرة نفسها غارة استهدفت فيها نقطة تابعة لـ”قسد” بالقرب من السد ذاته ما أدى لمقتل عدد من عناصر “قسد”.

واستهدفت غارة ثالثة سيارة لـ “قسد” بالقرب من مفرق قرية الطويل شرقي القامشلي، وقالت مصادر خاصة لـ”أثر” إن اثنين من عناصر “قسد” بينهم قيادي قتلا نتيجة هذا الاستهداف.

واستهدفت القوات التركية قرى “الكوزلية، والطويلة، وتل طويل”، بريف الحسكة الشمالي الغربي، من دون تسجيل إصابات بين المدنيين، على حين استهدفت قرى “صيدا، والمعلق، والمشيرفة، ومحيط الطريق M4″، من دون تسجيل إصابات بين المدنيين أيضاً.

وتأتي هذه الاستهدافات بعد معلومات عن جهود روسية ومحاولات أمريكية منفصلة لثني القوات الأمريكية عن شن عملية عدوانية في سوريا، ففي حين تحاول موسكو إيجاد صيغة تفاهم مع أنقرة لمنع تمددها في الداخل السوري، تشير معلومات صحافية إلى محاولة واشنطن لتشكيل فصيل عشائري ينتشر بديلاً عن “الوحدات الكردية” شمالي الرقة، الأمر الذي قد يرضي أنقرة ويعيق المحاولات الروسية.

أثر برس

إقرأ أيضاً: تركيا تطلب من روسيا فتح المجال الجوي فوق سوريا

قد يعجبك ايضا