خسرت 200 مليون ليرة بعد سرقة مستودعي في عربين

- الإعلانات -

تحدث الفنان “مظهر الحكيم” عن خسائره التي تكبدها، بعد سرقة مستودعه الخاص في منطقة “عربين” بدمشق، أثناء الأحداث الماضية.

حيث روى “الحكيم” من خلال برنامج “إنسان” عبر منصة “يلاتريند”، تفاصيل القصة، حين تم إخباره أن القفل والباب الخارجي قد تم كسره، وسرقة كل المحتويات الموجودة فيه.

وتابع “الحكيم” أنه كان يضم أحدث أجهزة التصوير والإضاءة والمعدات الأخرى، التي كان يؤجرها للمسلسلات، وتقدر قيمتها نحو 200 مليون ليرة سورية، ولم يذهب لرؤيته منذ وقعت الحادثة.

مؤكداً أنه فقد بعدها، رأس ماله المعنوي والذي يراه أهم من المادي، فهو كان من أوائل المنتجين في البلاد، وذكر أن شركته للإنتاج الفني “الحكيم” كانت أول شركة سورية تكرم في فرنسا.

لاينكر “الحكيم” حزنه على المستودع، ولكنه يرى أن القناعة أهم صفة من صفات الإنسان، ويستطيع إعادة كل شيء خسره، ومايهم هي الصحة والإرادة.

يذكر أن “الحكيم” يعد من رواد ومؤسسي الدراما السورية، عمل فيها كمخرج ومؤلف ومنتج، بناته الفنانتين “أماني ونسرين”، وشارك بالعديد من الأعمال الإذاعية، وظهر كممثل في “حرائر”،”العراب”، “الولادة من الخاصرة” وغيرها.

اقرأ أيضا: وائل جسار بأعنف هجوم على ميريام فارس وهي تردّ بصور

قد يعجبك ايضا