ارفعو الرواتب والأجور 5 أضعاف ليكون “بكرى أحسن”

- الإعلانات -

صناعي للحكومة: ارفعو الرواتب والأجور 5 أضعاف ليكون “بكرى أحسن”

علق الصناعي الصناعي عصام تيزيني، على عبارة “بكرا أحسن” التي قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم في أحد لقاءاتع الاعلامية، قائلاً: “عبارة جميله قالها الوزير بهدف رفع المعنويات وبث روح التفاؤل وهذا جيد.

تيزيني قدم في منشور متداول ماقال إنها أفكار تساعد على جعل “بكرا أحس”، مطالباً الوزير سالم دفع اللجنة الاقتصادية لاستصدار قرار برفع الرواتب والأجور خمسة أضعاف، واعتبر أن هذا القرار “زيادة الرواتب” تأخر كثيرا، ومن شأنه أن يساعد على حماية المستهلك من التضخم الجارف الذي يقضم الرواتب ويقضي على المدخرات، وأشار إلى أن ممانعة لهذا القرار ستكون حججها غير مقنعة.

كما اعتبر تيزيني أنه آن الآوان ليكون ملف الدعم بالمال الكاش، وأضاف مخاطباً الوزير سالم: ” هذا الملف قد نضج واكتمل فأنتم تعملون عليه منذ سنه -حسب تصريحكم- والسنة في عمر اقتصاديات الدول تعني الكثير، وعجلوا بانجازه فبإغلاق هذا الملف تغلقون مدخلا واسعا للفساد.

وتابع تيزيني: “السنة التي خلت كانت سنة القرارات الخشنه المنفره، فكانت ظاهرة الانكفاء عن العمل هي السائده، وهذه الظاهره تعرقل تعافي اقتصادنا المنهك، داعياً لأن تكون السنة القادمه سنة القرارات الناعمه المشجعه المريحه، وطالب بإلغاء كل ما يعيق حرية العمل والتداول، والسماح لمن يريد أن يتاجر أو يدخل سلعا أرخص، والسماح أيضاً لكل من يستطيع أن يجلب كل أشكال السلع والوقود أن يساعد وبالطريقه والكميه التي يقدر عليها طالما أن الحكومة لا تستطيع، كما دعا لتشجيع كل من يريد أن ينتج دون شروط ودون تعقيدات وطلبات وبراءات ذمه، مبيناً أن ذلك يكثر التجار والمنتجون وتنفتح المنافسه التي هي أساس السعر العادل الذي تعجزون عن تحقيقه على حد قوله.

وأضاف تيزيني: “في لإقتصاد عموما لا يجوز أن تعيد الأزمات إنتاج نفسها، وإن حصل فهذا يعني أن هناك خللا في النهج والإداره، متسائلاً: “فهل نحن أمام خطة إصلاح ستتخذونها ليصبح بكرا أحسن فعلا وينفرج العباد؟!.

اقرأ ايضاً:شتاء الشام مظلمٌ وبارد | أميركا للسوريين: لا متنفّس لكم

قد يعجبك ايضا