دراسة: النساء يميزن الرجل العازب عن المتزوج “بالشم”

- الإعلانات -

واشنطن تستقبل العام الجديد في الظلام بعد “هجوم عيد الميلاد”

انقطعت الكهرباء عن آلاف السكان بالقرب من مدينة تاكوما الأميركية بواشنطن بعدما تعرضت ثلاث محطات فرعية كهربائية لهجوم وتم إبلاغ الشرطة بالحادثة، حسبما قالت شركة المرافق المحلية، الأحد 25 ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

وقالت شركة تاكوما للمرافق العامة في منشور على “تويتر”، “في وقت مبكر من صباح الأحد، تعرضت محطتان فرعيتان بشركة تاكوما باور لهجوم في مقاطعة بيرس الشرقية، تم إخطار سلطات إنفاذ القانون”. ولم تقدم الشركة أي تفاصيل أخرى عن طبيعة هجوم يوم عيد الميلاد.

وأضافت الشركة أن نحو 2700 شخص تخدمهم شركة تاكوما للمرافق العامة تضرروا بعد أن فقد 7300 ساكن الكهرباء في مقاطعة بيرس الشرقية التي تبعد 72 كيلومتراً جنوب سياتل. وقالت “نعمل بأسرع ما يمكن وبأمان لإعادة الكهرباء”.

وكان مرفق للكهرباء في ولاية نورث كارولاينا أبلغ في وقت سابق من هذا الشهر عن انقطاع الكهرباء، بسبب ما وصفته السلطات المحلية بعمليات إطلاق نار مدبرة يتم التحقيق فيها الآن من قبل سلطات إنفاذ القانون الاتحادية.

وقالت شبكة “بي سي نيوز” ووسائل إعلام محلية أخرى إن مكتب التحقيقات الاتحادي أجرى تحقيقات في إطلاق نار بالقرب من منشأة للكهرباء في ساوث كارولاينا بعد ذلك بأيام وما إذا كانت هناك صلة بين الحادثتين.

دراسة: النساء يميزن الرجل العازب عن المتزوج “بالشم”

سلطت مجلة علمية الضوء على بعض الدراسات التي ركزت على علاقة الروائح بقرارات اختيار الشريك، حيث اعتبرت “لغة العين”، سابقا، الأساس في هذه العملية، لكن الدراسات الجديدة وجدت رابطا حقيقيا بين الروائح وتمييز المرأة بين الذكور العازبين والمتزوجين.

وجدت الدراسات أن النساء في فترات محددة، مثل فترة الحيض على سبيل المثال، يكن أكثر انجذابا للذكور، حيث أشارت التجارب إلى أن مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال يمكن أن تتقلب بشكل طفيف فيما إذا كان الرجال عازبين أو في علاقة ملتزمة كالزواج.

وعلى الرغم من أنه، لم يتضح بعد ما إذا كانت هذه التغيرات الهرمونية يمكن أن تغير مظهر الشخص أو رائحته بشكل مباشر، لكن التجارب الأولية تشير إلى أنها قد تحدث بالفعل، وأن بعض النساء استطعن التمييز بين الرجال بناء على الرائحة فقط.

تجربة غريبة كشفت عن نتائج مثيرة

طلبت دراسة أسترالية عام 2019 من 82 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و35 عاما، نصفهن من المتزوجات، والأخريات من العازبات، تقييم روائح الجسم ومقارنتها مع ووجوه مجموعة من الرجال.

وبحسب موقع “سيانس أليرت” العلمي، قام الباحثون بمنح مجموعة من الرجال المشاركين قمصانا حيث ارتدوها لمدة 24 ساعة، بهدف منحهم الوقت للتعرق عليها، حيث قدم الرجال ضمن البحث صورا رقمية كهويات تمثلهم، من أجل منحها للباحثين وربطها بالقمصان.

وقام الباحثون لاحقا بقص منطقة الإبطين من كل قميص، ووضع قطع القماش داخل قوارير خاصة بهدف تسهيل إمكانية شم رائحتها من فوهة مخصصة لهذا الأمر.

عند شم روائح الذكور المعبأة في زجاجات مجهولة المصدر، تم طرح أسئلة على المشاركات الإناث مثل “ما مدى إعجابك / كرهك لهذه الرائحة؟” و “ما مدى جاذبية هذه الرائحة؟”.

وعُرضت وجوه أصحاب هذه الروائح بشكل عشوائي على النساء، حيث قيمت المشاركات عند النظر إلى الصور الرجال على أساس جاذبيتهم وجنسهم وذكائهم وولائهم ولطفهم وجدارة بالثقة ورجولتهم، وما إذا كانوا يبدون كشريك جيد.

نتائج غريبة مرتبطة بالرائحة

ووجد الباحثون بعد الاطلاع على النتائج، أن رائحة أجساد الرجال العزاب تفوح منها رائحة أقوى بالنسبة لجميع النساء من الرائحة الطبيعية للرجل المرتبط. وكلما كانت الرائحة “محبوبة”، زادت احتمالية تصنيف النساء لمظهر الرجال المشاركين على أنه مناسب.

ومن المثير للاهتمام في نتائج الدراسة، أن النساء المرتبطات صنفن وجوه الرجال العزاب على أنها أكثر جاذبية من وجوه الرجال المرتبطين. أما النساء العازبات فقد قدمن تقييما متساويا.

ولاحظ المؤلفون أن الأبحاث السابقة تشير إلى أن النساء المرتبطات أو المتزوجات وجدن مظهر الرجال غير المتزوجين أكثر جاذبية من الرجال المرتبطين.

وعلى الرغم من أنه لم يتم اختبار حالة الحيض ومستويات هرمون التستوستيرون في تجارب عام 2019، لكن المؤلفين يقولون إن النتائج التي توصلوا إليها “تتوافق مع الأبحاث السابقة التي تُظهر أنه يمكن التمييز بين الذكور غير المتزوجين والشركاء بناءً على مستويات هرمون التستوستيرون لديهم وأن مستويات هرمون التستوستيرون المرتفعة مرتبطة برائحة جسم أقوى، وأن رائحة الجسم الأكثر حدة تعتبر رائحتها ذكورية”.

 

اقرأ ايضاً: في فرنسا.. ثور يظن نفسه حصاناً رغم وزنه الضخم! لديه معجبون بعشرات الآلاف وهذه قصته الغريبة (صور)

قد يعجبك ايضا