تصنيف دمشق كأرخص مدن العالم مجرد “خدعة”!

- الإعلانات -

تصنيف دمشق كأرخص مدن العالم مجرد “خدعة”!

بعدما نشرت وحدة المعلومات الاقتصادية (EIU) قائمة لأغلى مدن العالم معيشة في 2022، ضمت 172 مدينة كبيرة ومهمة، وتصدرت نيويورك وسنغافورة القائمة كأغلى مدن العالم، في المقابل صنفت دمشق وطرابلس الليبية كأرخص المدن في العالم، وصف الأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق شفيق عربش لـ”كيو ستريت”، التصنيف بأنه «خدعة».

وأكد عربش أن العاصمة السورية، ليست أرخص مدينة بالعالم بالنسبة لمن يقيم فيها، مشيراً إلى أن هذا المسح يتم سنوياً من قبل مؤسسة أو منظمة لتقييم المدن الأكثر غلاءَ والأرخص على مستوى العالم ودمشـق دوماً كانت من ضمن المدن الأرخص بالعالم.

ولفت إلى أن التقييم ليس لمقيم في مدينة دمشـق، وإنما لشخص يأتي إلى دمشق بغاية السياحة أو العمل وينفق بالعملة التي يتداولها وليس بالعملة المحلية.

كما أوضح الدكتور أنه يتم على أساس القوة الشرائية للدولار في كل مدينة من هذه المدن، وبالتالي وفقاّ لهذا المعيار تكون دمشق أرخص المدن بالنسبة لغير السوري، أما للمواطنين السوريين، فإن تكاليف المعيشة فيها جداً مرتفعة.

وذكر عربش أن أي سائح قادم إلى دمشق يمكنه أن يأخذ وجبة ممتازة بأي مطعم بتكلفة 10 دولار، وفي قضائه لتنقلاته بواسطة سيارة أجرة، لا يحتاج إلى أكثر من 10 دولار، وبالتالي مصروفه يومياً يتراوح ما بين 100-150، حسب اختياره للفندق الذي يقيم فيه، بالنتيجة يقضي السائح يوم كامل وهو مرتاح بمبلغ جداً بسيطة بالنسبة له، علماً أن المبلغ المذكور لا يكفِ بأي مدينة في العالم بفندق من فئة الـ3 نجوم.

اقرأ ايضاً:اكتشاف حمل طفلة سورية في مستشفى ينتهي بوالدها و والدتها و ” زوجها ” في السجن

قد يعجبك ايضا