أنقرة تنفي حدوث لقاء مع الأسد.. وتحدد الخطوة التالية في العلاقة مع دمشق

- الإعلانات -

نفى وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن يكون قد تم عقد لقاء مع الرئيس السوري، بشار الأسد، وكشف طبيعة الخطوات القادمة في العلاقة مع سوريا، بعد اللقاء الثلاثي في موسكو.

وفي كلمة خلال “اجتماع تقييم نهاية العام” الذي يتضمن فعاليات وزارة الخارجية التركية، قال أوغلو: “لم يتم لقاء مع الأسد لا على مستوى الوزير، ولا على أي مستوى سياسي آخر”.

وحول التواصل مع السلطات السورية، قال أوغلو إن “المرحلة التالية في خارطة الطريق، هي عقد اجتماع على صعيد وزيري خارجية البلدين”، وأشار إلى أن توقيت ذلك لم يحدد بعد.

وتحدث أوغلو عن الاجتماع الثلاثي في موسكو، بين وزراء دفاع ورؤساء استخبارات تركيا وروسيا وسوريا، ووصف المباحثات خلاله بأنها “مفيدة”.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن أوغلو تشديده “على ضرورة وأهمية التواصل مع النظام السوري لتحقيق السلام والاستقرار الدائمين، ولضمان عودة آمنة للاجئين”.

المصدر: وكالة “الأناضول” التركية

اقرأ أيضا: ضبط صواريخ “لاو” أمريكية داخل مستودع أسلحة لـ “دا. عش” بريف درعا

قد يعجبك ايضا