بعد إصابته البالغة.. الملحن اللبناني سمير صفير يقاضي فندقا في مصر

- الإعلانات -

أعلن الملحن اللبناني سمير صفير، عن مقاضاته لإدارة أحد الفنادق المصرية، متهما إياه بالتسبب في إصابته البالغة التي تعرض لها مؤخرا أثناء إقامته بالفندق.

الملحن اللبناني تعرض لإصابة بالجمجمة وأخرى بالصدر، وأيضاً بكسر تحت عينه اليمنى، فيما قُطعت أذنه اليمنى، إثر تعرضه لحادث في فندق بمصر

وكان صفير تعرض لحادث مروع أثناء تواجده في مصر من أجل التحضير لعمل فني، أسفر عن بتر أذنه اليسرى وفقد السمع بها، وإصابته بكسر بالجمجمة وغيرها من إصابات بالغة.

وأصدر سمير صفير يوم الأربعاء بيانا جاء فيه: “إن الحادث المؤسف الذي تعرّضتُ له بتاريخ ١٢/١٠/٢٠٢٢ في القاهرة، بعد انزلاقي على درج الجاكوزي في النادي الرياضيّ التابع للفندق، وحيث تبيّن أنّ المكان لا يراعي إطلاقاً شروط السلامة العامة للذين يرتادونه، أجد نفسي مضطرّاً إلى اتّخاذ طريق المداعاة القانونية نتيجة إصابتي البالغة جدّاً”.

وأضاف: “ما زلت أعاني وأتابع علاجي من أضرارها حتى تاريخه، دون اكتراث إدارة الفندق لما حلّ بي”.

وتابع: “أوكلت مكتب الأستاذ المستشار طارق الكاشف في القاهرة في مصر، للمباشرة في اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير القانونية اللازمة، محتفظا بحقي في مقاضاة إدارة الفندق في مصر، وفي الإدارة العامة العالمية”.

وكان صفير قد كشف تفاصيل تعرضه للحادث في مداخلة تلفزيونية قائلا: “أقيم في أحد الفنادق بمصر منذ فترة واعتدت أن أمارس الرياضة ثم أتوجه إلى الجاكوزي لبعض الوقت ولكنني سقطت ولا أعرف ماذا حدث، إذ إنني استفقت لأجد نفسي في المستشفى بعد أن تعرضت لجروح بالغة”.

وأضاف الملحن اللبناني: “تعرضت لإصابة بالجمجمة وأخرى بالصدر، وأيضاً بكسر تحت عيني اليمنى، وأذني اليُمنى قُطعت وتعرضت لإصابة بفقرات رقبتي وتمزق رأسي من الجهة اليسرى”.

وتابع سمير صفير: “الحادث وقع قبل شهر، ولكنني ما زلت أعاني من تداعياته بشكل مؤلم، وحاسة السمع لدي تأثرت بعد الضرر الذي أصاب أذني”.

وأشار الملحن اللبناني إلى أنه يرقد في المستشفى حتى الآن، موضحًا أنه فور السماح له بالسفر سيعود إلى لبنان.

اقرأ أيضا: كاظم الساهر يغضب من تصرف معجبة على المسرح.. فيديو

قد يعجبك ايضا