تجمع 5 جنيهات في يومين وتعاني الجوع.. فنانة مصرية شهيرة تستغيث

- الإعلانات -

مأساة ومعاناة شديدة تمر بها الفنانة المصرية وفاء مكي دفعتها للاستغاثة عبر “العربية.نت” للشكوى من ضيق الحال حيث تطلب العمل لمساعدتها على المعيشة والبحث عن طعام ودواء لنفسها ولوالدتها المريضة.

وتحدثت الفنانة التي شاركت في 86 عملا فنيا ودراميا، وعملت مع أشهر نجوم الفن في مصر لـ”العربية.نت” حول سبب اختفائها ومعاناتها من شظف العيش، وقالت إنها ليس لديها عمل أو مصدر رزق لتنفق منه على نفسها ووالدتها المريضة بالسرطان ولا تستطيع الحركة.

تعاني من الجوع

وأضافت أنها تستغيث طالبة النجدة والمساعدة على مواجهة ظروفها، حيث حصلت على قرض قيمته 31 ألف جنيه وسلفة من نقابة الممثلين لكي تخرج من أزمتها وتقوم حاليا بالسداد لكنها لم تتمكن من ذلك، في ظل تراكم الديون عليها وارتفاع أسعار علاج والدتها، مشيرة إلى أن منزلها لا يوجد به طعام وتظل لأيام تعاني من الجوع لعدم توافر أموال معها.

وكشفت مكي أنها تظل ليومين لكي تجمع مبلغ 5 جنيهات، وهو مبلغ زهيد جدا لا يكفي لشراء ساندوتش لكي تستطيع شراء كيس من الخبز لوالدتها، معبرة عن غضبها من تجاهل الوسط الفني لها، وعدم الاستعانة بها في أية أعمال فنية لتتمكن من الخروج من أزمتها.

وقالت إنها شاركت في عدة أفلام ساهمت في تغيير بعض القوانين، مثل فيلم “لحم رخيص” مع الفنانة إلهام شاهين الذي ناقش ظاهرة زواج القاصرات من أجانب ومعاملة أبنائهم معاملة الأجانب ما أدى لتغيير هذا القانون.

كما ساهمت في فيلم “ضد الحكومة” مع أحمد زكي الذي ناقش ظاهرة مافيا التعويضات في الحوادث التي تقع بسبب مسؤولية الحكومة ودفع الأخيرة لمواجهة الظاهرة بحسم، كما ساهمت في مسلسل “الراية البيضاء”مع القديرة الراحلة سناء جميل، والذي ناقش ظاهرة هدم المباني الأثرية والتراثية وتحويلها لأبراج سكنية، وتمكنت الحكومة من إصدار قانون لمواجهة هذا العبث.

ظروف صعبة

كما أشارت إلى أن أعمالها كانت هادفة ولم تنخرط في أي إسفاف أو خلافه، وكانت تعمل لمدة 19 ساعة في اليوم، مطالبة بالعودة للعمل لكي تتغلب على ظروفها المادية الصعبة، وداعية لعدم الاستسلام لمقولة السوق الفني عرض وطلب.

وقالت إن عددا من الفنانين يعانون نفس الأمر ويتم تجاهلهم وعدم إسناد أي أعمال لهم رغم ظروفهم الصعبة وتراكم الديون، مؤكدة أنها طالبت الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين كثيرا بالبحث عن عمل لها ووعدها ولكن حتى الآن لم يحدث.

نجومية كبيرة.. وقضية تعذيب

يذكر أن وفاء مكي من مواليد 12 سبتمبر 1966 تبلغ من العمر 56 عاما، حصلت على شهادة الدبلوم في التجارة، وكانت بدايتها في التمثيل عام 1985 من خلال أداء الأدوار الصغيرة، ثم نالت نجومية كبيرة بعد أدائها شخصية “مهجة” في مسلسل “ذئاب الجبل ” أوائل التسعينيات.

واتهمت في قضية تعذيب خادمتها عام 2001، وتم الحكم عليها بالسجن عشر سنوات مع الشغل والنفاذ، ولكن تم تخفيف الحكم بعدها إلى ثلاث سنوات لتخرج عام 2004.

شاركت في أفلام”لحم رخيص” و”ضد الحكومة” و”المشهد الأخير” و”إلا ابنتي” و”البنات والمجهول” و”الشاهد الأخرس” و”الجمالية”، كما شاركت في مسلسلات “ذئاب الجبل” و”والراية البيضاء” و”بوابة المتولي” و”سور مجرى العيون” و”نسيج العنكبوت” و”بنت سيادة الوزير”.

وشاركت وفاء مكي في عدة مسرحيات، أبرزها “الروش” و”على الرصيف” وب”وبي جارد” و”دقي يامزيكا”.

اقرأ أيضا: سيرين عبد النور تودع العام بإطلالة أنيقة و جريئة

قد يعجبك ايضا