الأتراك يتداولون مجددا رسالة نصح فيها زعيم المعارضة الرئيس أردوغان قبل 10 سنوات بعدم معاداة سوريا

- الإعلانات -

تناقل نشطاء أتراك رسالة سبق أن بعثها زعيم المعارضة كمال كليتشدار أوغلو، للرئيس رجب طيب أردوغان، وأوصاه فيها بعدم معاداة دمشق، وسط الآمال بإعادة التطبيع بين أنقرة ودمشق.

ونشر نشطاء رسالة بعثها، رئيس حزب الشعب الجمهوري، كيليتشدار أوغلو، إلى رئيس الوزراء آنذاك رجب طيب أردوغان في عام 2012 وعرض الحلول.

وكان كيليتشدار أوغلو قال في الرسالة إنه يجب على الحكومة أن تواصل سياستها تجاه سوريا بهدوء، وحذّر بشكل خاص بسبب تداعياتها في السنوات المقبلة.

وأشار كيليتشدار أوغلو إلى أن تركيا يجب أن تكون إلى جانب السلام والمصالحة، وقدم مقترحات الحل التي أعدها حزبه في ملف.

وحول ذلك، قال كيليتشدار أوغلو لصحيفة سوزجو في إشارة إلى سعي أردوغان لاستعادة العلاقة مع دمشق: “رُفضت جميع مقترحاتنا في ذلك الوقت. الآن، يذهب من باب إلى باب، ويتوسل لإصلاح كل العلاقات”

وأضاف زعيم المعارضة في تصريحه: “لقد وصل الآن إلى النقطة التي قلتها، لكن للأسف المحاورين أداروا ظهورهم ولا يثقون بأردوغان. بالطبع نريد أن تتحسن العلاقات مع سوريا وأن تتحسن كل العلاقات في الشرق الأوسط”.

الأتراك يتداولون مجددا رسالة نصح فيها زعيم المعارضة

المصدر: “زمان” التركية

اقرأ أيضا: الخزانة الأمريكية تقر “استثناءات إنسانية” في العقوبات المفروضة على سوريا

قد يعجبك ايضا