نيويورك بوست تكشف دور “CIA” في إغراق الطراد الروسي “موسكفا”

- الإعلانات -

قالت صحيفة New York Post الأمريكية، في تقرير نشرته السبت 31 ديسمبر/كانون الأول 2022، إن وكالات الاستخبارات الأمريكية كشفت عن بيانات شديدة الحساسية للقوات المسلحة الأوكرانية سمحت لها بتعقب وقتل عشرات الجنرالات الروس وإغراق الطراد الروسي موسكفا، على الرغم من النفي الشديد للإدارة.

من جانبه، قام الرئيس “الغاضب” جو بايدن بتوبيخ رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية بيل بيرنز وكبار مساعديه في مايو/أيار 2022، بعد أن قال مسربون لشبكة NBC News وصحيفة New York Times الأمريكيتين إن الأوكرانيين تلقوا معلومات استخباراتية حقيقية من مصادر أمريكية.

بايدن يمسك بواحدة من أشباه الموصلات بين أصابعه/ رويترز

تصرف يضايق الروس

قال رئيس موظفي البيت الأبيض رون كلاين للكاتب كريس ويبل في الكتاب القادم “The Fight of His Life” الذي يصدر في 17 يناير/كانون الثاني 2023: “لم يعجبه ما اعتبره أنه يضايق الروس علناً”.

قوبلت التقارير عن التدفقات السرية للاستخبارات في ساحة المعركة في الوقت الحقيقي برد غاضب من الكرملين، وتنصل فوري من البنتاغون ومجلس الأمن القومي والمكتب الصحفي لبايدن.

قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، أدريان ويلسون، في 5 مايو/أيار 2022: “نحن لا نقدم معلومات استخباراتية بقصد قتل الجنرالات الروس”.

عناصر من الجيش الروسي / Getty

نفي أمريكي

من جانبه، أصر جين بساكي، السكرتير الصحفي للبيت الأبيض في ذلك الوقت، قائلاً: “لم نزود أوكرانيا بمعلومات استهداف محددة للطراد موسكفا. لم نتورط في قرار الأوكرانيين قصف الطراد أو في العملية التي نفذوها”.

من جهة أخرى، حصلت صحيفة Washington Post الأمريكية على نسخة من الكتاب، الذي يتضمن سلسلة من الاكتشافات حول انسحاب بايدن الكارثي من أفغانستان وحوادث أخرى من العامين الأولين من إدارته.

عربي بوست

اقرأ أيضا: زلازل وكوارث… ماذا قال سحرة البيرو عن موعد انتهاء النزاع في أوكرانيا؟

قد يعجبك ايضا