موسكو تكشف عن أكبر خسائرها العسكرية.. الهجوم تم بصواريخ أمريكية الصنع

- الإعلانات -

أكدت وزارة الدفاع الروسية، الإثنين 2 يناير/كانون الثاني 2023، مقتل 63 من جنودها في قصف صاروخي شنّته القوات الأوكرانية قرب مدينة “ماكيفكا” التابعة لإقليم دونيتسك، بحسب بيان نشره المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف.

وقال المتحدث الروسي إن القوات الأوكرانية استهدفت منطقة للانتشار المؤقت للجيش الروسي، في “ماكيفكا”، مشيراً إلى أن الهجوم الأوكراني تم عبر 6 صواريخ من طراز “هيمارس” أمريكية الصنع.

في حين لفت إلى تصدي الدفاعات الجوية الروسية لاثنين من الصواريخ، فيما أصابت 4 أخرى منها مزودة “برؤوس حربية شديدة الانفجار”، نقطة الانتشار المؤقت للجيش الروسي.

وفي سياق متصل، قال كوناشينكوف: “إن أكثر من 70 مرتزقاً يعمل لصالح الجيش الأوكراني، قُتلوا وأصيب أكثر من 100 آخرين، في هجمات نفذها الجيش الروسي على مواقع مختلفة في دونيتسك”.

من جانبه، ذكر مكتب الاتصال الاستراتيجي لدى القوات المسلحة الأوكرانية، في وقت سابق، أن قرابة 400 عسكري روسي قُتلوا في هجوم نفذه الجيش الأوكراني على ثكنة عسكرية قرب مدينة “ماكيفكا”، لكن مسؤولين روساً وصفوا الرقم بأنه “مبالغ فيه”.

غضب في روسيا

في سياق متصل، طالب مدونون قوميون في روسيا بمعاقبة القادة المسؤولين عن إقامة جنود بالقرب من مستودع للذخيرة، بعد أن أقرت روسيا بمقتل العشرات من جنودها، في واحدة من أكثر الهجمات فتكاً في حرب أوكرانيا، بحسب رويترز.

وقال مدونون عسكريون روس، كثير منهم يتابعه مئات الآلاف من المستخدمين، إن الدمار الهائل كان نتيجة تخزين الذخيرة في المبنى نفسه الذي توجد فيه ثكنة عسكرية، على الرغم من أن القادة يعرفون أنها كانت في مرمى الصواريخ الأوكرانية.

بدوره، قال إيجور جيركين، أحد القادة السابقين للقوات المؤيدة لروسيا في شرق أوكرانيا والذي برز ضمن المدونين العسكريين القوميين الروس، إن عدد الضحايا من القتلى والجرحى يبلغ مئات الأفراد، مضيفاً أن الذخيرة كانت مخزنة في الموقع والمعدات العسكرية الروسية لم تتبع طريقة التمويه.

في حين قال مدون قومي آخر يدعى ريبار، إن نحو 70 جندياً تأكَّد مقتلهم، وإن أكثر من 100 أصيبوا بجروح.

وكتب مدون عسكري روسي آخر يدعى أرخانجيل سبيتزناز زد، لديه أكثر من 700 ألف متابع على تليغرام: “ما حدث في ماكيفكا مروع”.

أضاف: “مَن الذي أتى بفكرة وضع أفراد بأعداد كبيرة في مبنى واحد؟ حتى الحمقى يدركون جيداً أنه في حالة تعرُّض المبنى لهجوم بالمدفعية فسيكون هناك العديد من الجرحى والقتلى”. وقال إن القادة بلغوا أقصى درجات الإهمال للذخيرة المخزنة التي كانت في حالة من الفوضى في ساحة المعركة.

قصف متبادل بعشرات الصواريخ

فيما قال مسؤولون أوكرانيون إن نجاحهم أثبت أن تكتيك روسيا في الأشهر الأخيرة والمتمثل في إمطار أوكرانيا بوابل من الضربات الجوية لتدمير البنية التحتية للطاقة، يتضح فشله بشكل متزايد بعد أن عززت كييف دفاعاتها الجوية.

وأظهرت لقطات نُشرت على الإنترنت لما بعد الانفجار في ماكيفكا على الثكنات الروسية، مبنى ضخماً تحوَّل إلى أنقاض يتصاعد منه الدخان. ولم يتم التحقق من مدى صحة المقطع المصور، وفق رويترز.

موسكو خسائرها العسكرية
قصف على العاصمة الأوكرانية كييف / رويترز

واستهلت روسيا العام الجديد بهجماتٍ كلَّ ليلة على المدن الأوكرانية ومن ضمنها كييف على بعد مئات الكيلومترات من الخطوط الأمامية. ويشير هذا إلى تغيير في التكتيك، بعد شهور دأبت فيها موسكو على أن يفصل أسبوع بين مثل هذه الضربات.

وبعد إطلاق روسيا عشرات الصواريخ في 31 ديسمبر/كانون الأول 2022، عادت لتطلق عشرات الطائرات المسيرة إيرانية الصنع من طراز شاهد في الأول والثاني من يناير/كانون الثاني. لكن كييف أعلنت، الإثنين، أنها أسقطت جميع الطائرات المسيرة البالغ عددها 39 والتي أطلقتها موسكو في هجومها الأخير، وضمن ذلك 22 طائرة أُسقطت فوق العاصمة.

وقالت كييف إن التكتيك الجديد لروسيا يدل على إحباطها، في الوقت الذي تتحسن فيه قدرة أوكرانيا على الدفاع عن مجالها الجوي.

وتقول موسكو إن هجماتها التي تسببت في حرمان الملايين من التدفئة والطاقة في فصل الشتاء، استهدفت تقليص قدرة كييف على القتال. وتقول أوكرانيا إن الضربات الروسية لا هدف عسكرياً لها، بل تستهدف إيذاء المدنيين وتمثل جريمة حرب.

عربي بوست

اقرأ أيضا: نيويورك بوست تكشف دور “CIA” في إغراق الطراد الروسي “موسكفا”

قد يعجبك ايضا