إعادة تفعيل الخط البري بين سوريا والعراق.. الشاحنات السورية تصل لأي محافظة عراقية

- الإعلانات -

أشار تعميم صادر عن اتحاد شركات شحن البضائع الدولي في سوريا إلى إعادة تفعيل الخط البري بين سوريا والعراق. وبحسب التعميم فقد كلفت وزارة النقل السورية الاتحاد والجمعية السورية للشحن والإمداد الوطني بتنظيم عملية منح تأشيرة دخول الأراضي العراقية لعدة سفرات لأصحاب شركات الشحن والنقل وكافة الفعاليات الاقتصادية. التي تقوم بنشاط التبادل التجاري بين البلدين.

ووفقاً للتعميم فعلى الراغبين بالشحن إلى الأراضي العراقية تقديم اسم الشركة أو المؤسسة مع أرقام التواصل، وصورة عن جواز سفر السائق مع رقم الجوال، وصورة عن ميكانيك السيارة على أن تكون صالحة فنياً، إلى مكتب الجمعية أو الاتحاد ليتم إرسال الطلبات إلى وزارة النقل للعمل عليها وفق الأصول.

كلف الشحن

وفي هذا السياق لفت رئيس اتحاد شركات شحن البضائع الدولي في سوريا محمد صالح كيشور لأهمية هذه الخطوة سواء لناحية توفير كلف الشحن أو فيما يخص وصول البضائع إلى الطرف العراقي بذات طرق التعبئة الصادرة فيها من البلاد، دون تعرضها لتفريغ وإعادة تحميل أو نقص في الوزن. بالإضافة إلى إعادة تفعيل أسطول النقل البري السوري وتحسين عمليات التبادل التجاري بين البلدين. إذ بات بإمكان الشاحنات السورية تحميل بضائع عراقية والعودة بها إلى سوريا أيضاً. منوهاً بأن عمليات التواصل والتفاوض والملف كاملاً كان تحت إشراف وتنفيذ وزارة النقل السورية.

وأشار كيشور إلى أن عمليات الشحن سابقاً كانت تتم عبر المبادلة على الحدود العراقية السورية. إذ كانت السيارات والشاحنات السورية تفرغ حمولتها على الحدود وتنتظر السيارات العراقية لتحميل البضائع التي كانت تتأخر أحياناً لعدة أيام. ما يعرض المنتجات أحياناً للتلف لا سيما وأن العتالة كانت تتم بالأراضي العراقية وليست السورية.

وحول وجهات ونقاط وصول السيارات والشاحنات السورية، بين كيشور أنه لا يوجد نقاط محددة للوصول.إذ يمكن للسيارات الوصول إلى أي محافظة عراقية بعد استكمال كافة الإجراءات المطلوبة على الحدود. ما سيساهم بتحسين ورفع الصادرات السورية لتتمكن من منافسة البضائع الأخرى ضمن السوق العراقية كالبضائع التركية وغيرها.

أثر برس

اقرا أيضا: البصل بضعفي سعر الثوم بالأسواق.. ما علاقة اللجنة الاقتصادية

قد يعجبك ايضا