حالات غريبة أذهلت الأطباء في العام 2022

- الإعلانات -

ينشر الأطباء تقارير في المجلات العلمية عن حالات غير عادية أو نادرة تحدث للمرضى لإبلاغ أقرانهم، دون الحاجة إلى إجراء بحث شامل، الأمر الذي قد يكون مستهلكا للوقت ومكلفًا.

وتميل التقارير إلى إلقاء الضوء على الأعراض غير المتوقعة، أو الآثار الجانبية النادرة للعلاج، أو الأساليب المبتكرة للعلاج، ولكن عادة ما تكون هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات النتائج.

وهذا العام، أبلغ الأطباء عن عدد من الحالات الطبية الغامضة، وفي ما يلي ثلاثة تقارير حالة مثيرة للاهتمام من عام 2022:

رجل يتناول جرعة زائدة من فيتامين D بعد تناول 80 ضعف الكمية الموصى بها

نُقل رجل في منتصف العمر إلى المستشفى بسبب الإسهال وفقدان الوزن والطنين في أذنيه، بعد أن تناول 80 مرة الكمية الموصى بها من فيتامين D لمدة شهر، وفقا لتقرير حالة نُشر في BMJ Case Reports في يوليو.

وكتب الأطباء أن اختصاصي تغذية خاص طلب من الرجل، الذي لم تذكر هويته، تناول مكمل فيتامين D إلى جانب 19 آخرين.

وفيتامين D أساسي لصحة العظام ويتم الحصول عليه بشكل طبيعي من أشعة الشمس والأطعمة، مثل الفطر والأسماك الزيتية.

ولكن إذا تم تناوله بكميات كبيرة، عادة من جرعة زائدة من المكملات، يمكن أن يكون ساما لأعضاء الجسم، بما في ذلك الكلى والأمعاء والقلب.

وأظهر فحص الدم أن مستويات فيتامين D لدى الرجل كانت سبعة أضعاف الكمية الموصى بها، وأن مستويات الكالسيوم لديه مرتفعة بشكل خطير، وأن كليتيه معرضتان لخطر التلف.

وينظم فيتامين D كمية الكالسيوم في الجسم، لذا فإن الجرعة الزائدة يمكن أن تسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم، ما قد يؤدي إلى أعراض عصبية بما في ذلك النعاس والذهان والغيبوبة.

وقال مؤلفو التقرير إن الجسم يستغرق نحو شهرين لتصفية نصف الكمية الأصلية من فيتامين D المأخوذ، لذلك يمكن أن تستمر الأعراض أسابيع.

وقالوا إن حالة الرجل غير شائعة لكن المستويات الزائدة من فيتامين D يمكن أن تسبب آثارا “منهكة” على الجسم.

وقال الأطباء إن تناول الجرعة الموصى بها من فيتامين D كان آمنا، لكنهم شجعوا الناس على التحدث مع الطبيب قبل بدء العلاج البديل أو الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

اضطر رجل إلى التوقف عن ممارسة الجنس بعد أن أصيب بمتلازمة ما بعد النشوة الجنسية النادرة

توقف رجل يبلغ من العمر 27 عاما عن ممارسة الجنس حتى وصف له أحد مضادات الهيستامين، التي تمنعه من التعرض لأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا في كل مرة يقوم فيها بالقذف، وفقا لدراسة حالة طبية نُشرت في المجلة الطبية Urology Case Reports في نوفمبر.

وعانى الرجل الذي لم يذكر اسمه من ميشيغان من أعراض – بما في ذلك السعال وسيلان الأنف والعطس وطفح جلدي يشبه خلايا النحل – بعد القذف.

ويعتقد الأطباء أن هذا كان بسبب متلازمة مرض ما بعد النشوة الجنسية (POIS)، والتي تسبب أعراضا تشبه أعراض الإنفلونزا والحساسية بعد هزة الجماع لدى الشخص بعد النشاط الجنسي، ويمكن أن تستمر الأعراض لمدة تصل إلى أسبوع.

ولا نعرف ما الذي يسبب هذه الحالة، التي أثرت على 60 شخصا على الأقل في العشرين عاما الماضية، كما يشير التقرير.

ولا توجد حاليا علاجات مؤكدة، لكن المريض قال إن مضادات الهيستامين، التي تسمى فيكسوفينادين، قللت من أعراضه بنسبة 90%، بما في ذلك الطفح الجلدي، ما سمح له بممارسة الجنس مرة أخرى، وفقا للتقرير.

وأوضح مؤلفو التقرير إن الفيكسوفينادين يحتاج إلى مزيد من الدراسة لمعرفة ما إذا كان سيساعد الآخرين مع متلازمة مرض ما بعد النشوة الجنسية.

رجل يطور لسانا أسود مشعرا بعد أن غيّر نظامه الغذائي

أصيب رجل في الخمسينيات من عمره بلسان أسود مشعر بعد تعرضه لجلطة أجبرته على تناول الوجبات المهروسة والسائلة فقط، وفقا لتقرير نُشر في مجلة JAMA Dermatology في مارس.

وكتب أطباء هنديون في التقرير أن “اللسان الأسود المشعر” (lingua villosa nigra) يحدث على الأرجح لدى الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا مهروسا.

ويتشكل بسبب نقص التآكل أو التحفيز في الجزء العلوي من اللسان، ما يؤدي إلى تراكم بروتين يسمى الكيراتين.

ونتيجة لذلك، فإن النتوءات المخروطية التي تغطي اللسان، والتي تسمى الحليمات الخيطية، تطول وتشكل مظهرا شبيها بالشعر أعلى اللسان.

وقد يصاب شخص ما أيضا بلسان مشعر لأنه يعاني من: سوء نظافة الفم، أو تدخين السجائر، أو استخدام غسول الفم المؤكسدة أو المضادات الحيوية عن طريق الفم، أو شرب كميات كبيرة من القهوة أو الشاي، أو الإصابة بأمراض تثبط جهاز المناعة، مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو السرطان.

وذكر التقرير أنه في هذه الحالة، غطى غشاء أسود سميك معظم لسان الرجل. واللسان الأسود المشعر هو حالة مؤقتة غير ضارة تتحسن عادة عن طريق تنظيف اللسان بالفرشاة أو باستخدام مكشطة اللسان.

وبالنسبة لهذا المريض، تم حل الحالة بعد 20 يوما من خلال “التطهير المناسب”، كما كتب الأطباء.

المصدر: بزنس إنسايدر

اقرأ أيضا: رائحة في الأنفاس قد تكون علامة تحذيرية لهذا المرض

قد يعجبك ايضا