علي الديك: أموالي التي خسرتها في لبنان لا يستهان بها

- الإعلانات -

أكد الفنان “علي الديك” أن قيمة أمواله التي ذهبت في مصارف “لبنان”، لا يستهان بها فهي مبالغ كبيرة، مؤكداً أن الحق سيعود لأصحابه في النهاية.

ونوّه “الديك” في لقاء له مع “فوشيا” أن أي دولة تتعرض لمحنة. مؤكداً أمله بعودة أمواله له، ومشيراً لمحبته لـ “لبنان” وشعبها التي اختارها دوناً عن سواها لإحياء حفل عيد رأس السنة بها.

وتحدث “الديك” عن اختيار أغانيه، فالجمهور حسب رأيه هو من يحكم على الفنان ماذا سيغني خلال الحفلة. مضيفاً أنه بات يملك القدرة على معرفة رغبته فوراً.

وتمنى “الديك” أن يعم الخير والسلام على عائلته ومحبيه خلال العام الجديد، وكل الدول التي تمر بضائقة، وأن تفرج على العالم العربي ويعم السلام فيه.

وأشاد بالعلاقة الطيبة التي تجمعه مع كل العاملين بالوسط الفني، مبيناً حرصه على الحفاظ عليها طيبة، لأنه لا يحب أن يكون هناك خلاف مع أي أحد. ووجه رسالة لزملائه الذين انتشرت أخبار خلافهم مؤخراً، “عفا الله عما مضى”، وأن الحياة تسير، فلا داعٍ لكل المشاكل.

يذكر أن “الديك” ليس الفنان السوري الأول الذي خسر أمواله في مصارف “لبنان”، فمن جهتهم أيضاً كلاً من “ناصيف زيتون” و”تيم حسن” فقدوا ودائعهم فيها أيضاً.

اقرأ أيضا: إنجي خوري تتحدث عن تطورات علاقتها مع أدهم النابلسي بعد حذف جميع صورها

قد يعجبك ايضا