قصف صاروخي عنيف يستهدف القوات الأمريكية في حقل “كونيكو” للغاز الطبيعي شرقي سوريا

- الإعلانات -

قصف صاروخي عنيف يستهدف القوات الأمريكية في حقل “كونيكو” للغاز الطبيعي شرقي سوريا

أمطر مجهولون القوات الأمريكية في أكبر حقول الغاز الطبيعي شرقي سوريا بوابل من الضربات الصاروخية ما أدى لاندلاع النيران في القاعدة، وسط ترجيحات بوقوع إصابات في صفوف الجيش الأمريكي.

وقال مراسل “سبوتنيك” في محافظة دير الزور إن القاعدة الأمريكية اللاشرعية في حقل (كونيكو) للغاز الطبيعي بريف المحافظة الشمالي، تعرضت صباح اليوم لقصف صاروخي هو الأعنف من نوعه حتى الآن.

ونقل المراسل عن مصادر محلية تحدثت لـ”سبوتنيك”، أن القصف على القاعدة الأمريكية تم بـ 10 صواريخ، ما يرشحه كأعنف ضربة صاروخية تتلقاها القاعدة حتى الآن.

وأضافت المصادر: “فور الضربة، دوت أصوات صفارات الإنذار وأصوات سيارات الإسعاف داخل القاعدة، بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الاستطلاعي والحربي”.

وقالت المصادر أن الضربات الصاروخية التي تلقتها القاعدة صباح اليوم، نفذها مجهولون.

وإثر الهجوم الصاروخي على القاعدة، تصاعدت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان من قلب حقل “كونيكو”، حيث قامت القوات الأمريكية بإطباق طوق أمني مشدد على محيط الحقل وعند الطرق المارة في المنطقة، بالتزامن مع تحليق الطيران الحربي والاستطلاعي.

ورجحت المصادر “وقوع إصابات في صفوف قوات الاحتلال الأمريكي والمسلحين الموالين له والمولجين حمايتها”.

وكانت قوات الاحتلال الأمريكي قد نفذت مساء أمس تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية في قاعدة حقل (العمر) النفطي القريبة من حقل “كونيكو”، بريف دير الزور الشرقي.

ويعد حقل “كونيكو” للغاز الطبيعي أحد أكبر القواعد العسكرية لقوات الاحتلال الأمريكي، ويحظى بحراسة مشددة من قبلها والعناصر الموالية لها.

كما يتميز الحقل بوجود منطاد حراري تابع لقوات الاحتلال الأمريكي لمراقبة كافة التحركات في المنطقة المحيطة ومن المرجح أن يكون منفذو الهجوم قد استغلوا الأجواء الضبابية في المنطقة لتنفيذ الهجوم.

سبوتنيك

.
اقرأ أيضاً: الإدارة الأمريكية تشن هجومًا عنيفًا على الرئيس الأسد وتدعو الدول لعدم التطبيع مع دمشق

قد يعجبك ايضا