على طريق سريع.. شجاعة طيار تنقذ عائلة في هبوط اضطراري

- الإعلانات -

على طريق سريع.. شجاعة طيار تنقذ عائلة في هبوط اضطراري

في رحلة مثيرة، هبط بروك بيترز، 18 عاما، بطائرة تحمل أبناء عمومه وجدته، اضطراريا على طريق سريع جنوب كاليفورنيا، وذلك بعد أربعة أشهر فقط من حصوله على رخصة طيار.

وأثناء تحليق الأسرة على ارتفاع 5500 قدم في الهواء، تعطل محرك الطائرة فجأة.

وقال بيترز إنه سمع صوتا من المحرك، وفقد بعد ذلك مباشرة القوة التي يولدها المحرك.

وأضاف بيترز، الذي يتمثل هدفه الوظيفي في أن يصبح طيارا، أنه سمع جدته تبكي، فحاول ضبط أعصابه والتركيز على عملية الهبوط الاضطراري، حسبما نقلت شبكة “سي بي إس”.

وتمّ الهبوط الاضطراري على أحد أشهر الطرق السريعة في الولايات المتحدة، الطريق 66.

وبعد نجاح الهبوط، قال بيترز إن رسالته للآخرين بسيطة: “ابق هادئا، وتذكر تدريبك وثقتك بالله”.

وأوضح أن أبناء عمه كانوا يزورونه، وخططوا لرحلة على بعد حوالي 60 ميلا من مطار “آبل فالي” إلى مطار “ريفرسايد”.

وتابع بيترز: “هناك حقول أسفل الطائرة، لكن كوني من المنطقة، أعلم أن هناك صخور وأشجار أيضا في كل مكان، إذا هبطت، فسوف نتعرض لإصابات خطيرة، وستدمر الطائرة بالكامل”.

وهكذا قرر بيترز أن أفضل فرصة للهبوط كانت الطريق السريع 66، رغم أن السيارات تتحرك بالاتجاهين وأسلاك الهاتف متشابكة بشكل معقد.

ووصف بيترز عملية الهبوط قائلا: “كل ما كان عليّ فعله في هذه المرحلة هو التباطؤ. كان الهبوط سلسا مثل أي هبوط آخر”.

وأشار بيترز إلى أن ابن عمه وجدته البالغة من العمر 77 عاما “أصيبوا بالصدمة، لكنهم لم يصابوا بأذى”.

وختم بيترز بالقول إنه اتصل بالنجدة، ووصلت شاحنة إطفاء للمساعدة في تحريك الطائرة بعيدا عن الطريق.

قد يعجبك ايضا