هروب أحد مساعدي “الجولاني” من إدلب وبحوزته 10 ملايين دولار

- الإعلانات -

هروب أحد مساعدي “الجولاني” من إدلب وبحوزته 10 ملايين دولار

كشفت مصادر محلية في ريف إدلب لـ “أثر” هروب أحد أهم مساعدي “الجولاني” زعيم تنظيـ.م “هيئـ.ة تحرير الشام (جبهـ.ة النصـ.رة)” في إدلب باتجاه الأراضي التركية.

المدعو “محمد شابيل” والملقب “شاكيل” البريطاني فر باتجاه تركيا منذ نحو أسبوعين وهو يشغل منصب المسؤول الاقتصادي في “الهيئة” بإدلب.

“شابيل” كُلّف بمهمة إدارة بعض المطاعم والمحال التجارية ومسؤول استلام المعونات المالية المقدمة من المنظمات الدولية وكان يدير منشآت اقتصادية عدة في إدلب المدينة وريفها ويملكها “أبو محمد الجولاني” في إدلب.

وأضافت المصادر أن “شابيل” هرب من إدلب وبحوزته ما يقارب 10 ملايين دولار هروباً مفاجئاً، برفقة زوجته وأولاده، حيث داهمت قوة خاصة تابعة لما يعرف باسم “المكتب الأمني” التابع لـ”الهيئة” منزل “شابيل” واعتقلت اثنين من مرافقيه الذين أكدوا أنه غادر باتجاه مدينة سرمدا بسيارته الخاصة ومعه زوجته، ليتم اكتشاف هروبه إلى تركيا وبحوزته 10 ملايين دولار، وهي عائدات مالية من إدارة المطاعم والمحال التجارية وأموال مقدمة من بعض المنظمات لإقامة مشاريع خدمية في أرياف إدلب.

باسل شرتوح- إدلب / أثر برس

قد يعجبك ايضا