يعتبر الأجمل.. هدف بيليه الذي لم تصوّره الكاميرات.. فيديو

- الإعلانات -

على مدار 21 عاماً، قدّم أسطورة كرة القدم البرازيلية الراحل بيليه، الكثير من اللمحات الفنية، وصال وجال في ملاعب البرازيل والعالم، سواء مع منتخب بلاده أو ناديي سانتوس ونيويورك كوزموس.

وعلى الرغم من الجدل الذي رافق الحصيلة الإجمالية لعدد أهداف بيليه، إلا أن الثابت هو أن الكثير منها جاء بطريقة ساحرة.

وسبق لبيليه أن نشر تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، يوم 25 سبتمبر/أيلول 2015، أكد فيها أنه سجّل 1283 هدفاً في مسيرته الكروية.

هدف بيليه الذي لم تصوّره الكاميرات

ولم يتردد بيليه في اختيار واحد من تلك الأهداف واعتباره الأجمل على الإطلاق خلال مسيرته الحافلة، لكنه لسوء الحظ لم يتم تصوير الهدف، والذي يمكن اعتباره – إن صح وصف بيليه له – الهدف الأجمل في تاريخ كرة القدم عموماً وليس “الملك” فحسب.

صحيفة lefigaro الفرنسية وصفت ذلك الهدف بأنه “تحفة الملك بيليه”، وقد تمت إعادة إنتاجه افتراضياً بعد جمع شهادات عدد ممن حضروا تلك المباراة، بمن فيها شهادة اللاعب ذاته.

وحسب المعلومات التي ذكرتها الصحيفة، فإن بيليه شارك في مباراة رسمية مع فريقه سانتوس ضد أتلتيكو يوفنتوس يوم 2 أغسطس/آب 1959، وكان حينها اللاعب الملقب “بالجوهرة السمراء” في سن الثامنة عشرة.

يومها سجل بيليه هدفاً رائعاً، شاهده فقط من كان موجوداً على المدرجات، لعدم توافر كاميرات البث التلفزيوني، وظل غير مرئي لمدة 55 عاماً، حتى عام 2014.

بفضل التكنولوجيا، ظهر ذلك الهدف إلى النور، حيث تمت إعادة إنتاج فيديو خاص له بميزة الصور ثلاثية الأبعاد.

كان سانتوس متقدماً على أتلتيكو يوفنتوس بثلاثية نظيفة، بعدها جاء دور بيليه لنثر بعض من سحره على أرض الملعب، وسجل هدفاً رابعاً رائعاً.

هدف مذهل

بحسب الهدف المُعاد إنتاجه افتراضياً – وفقاً للشهادات – وصلت الكرة إلى بيليه على حدود منطقة جزاء أتلتيكو، ومن لمسة واحدة تخلص “الجوهرة السمراء” من أول مدافع، برفع الكرة من فوقه.

ونزلت الكرة على الأرض، ثم رفعها مرة أخرى من فوق المدافع الثاني، ثم ضربها للمرة الثالثة من فوق مدافع ثالث، لكن هذه المرة دون أن تلمس الأرض، ثم روّضها على فخذه، قبل أن يرفعها للمرة الرابعة وهذه المرة من فوق حارس المرمى، ليضع الكرة بعدها في الشباك.

وترى ” لوفيغارو” أن هذا الهدف، هو أجمل بكثير من ذلك الذي سجله بيليه نفسه، بطريقة مشابهة في مرمى السويد، بنهائي كأس العالم 1958، مشيرة إلى أن هذا الهدف سيبقى “الأجمل” في مسيرة “الملك بيليه”.

وتوفي بيليه الخميس 29 ديسمبر كانون الأول 2022، في مستشفى ألبرت أينشتاين، بعد صراع مع مرض سرطان القولون.

وودّع عشرات الآلاف من البرازيليين اللاعب الراحل، الذي وُضع جثمانه في ملعب سانتوس لمدة 24 ساعة، قبل أن يُوارى الثرى يوم الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني 2023.

اقرأ أيضا: وكالة أمريكية: لماذا وصلت الأزمة الاقتصادية في سوريا إلى هذا المستوى الخطير؟

قد يعجبك ايضا