فرح يوسف .. أراب آيدول أنقذها من الموت ولذلك ترفض أن يغيّر زوجها المسيحي ديانته

- الإعلانات -

فرح يوسف فنانة سورية، بدأت مشوارها الفني منذ الصغر، اكتسبت شهرة واسعة بعدما تعرف إليها الجمهور العربي، من خلال مشاركتها في الموسم الثاني من برنامج “أراب آيدول”، والذي وصلت فيه إلى النهائيات.

نشأتها

ولدت فرح يوسف في الـ20 من شهر تموز/يوليو عام 1989 في مدينة طرطوس في سوريا، درست الطب لمدة اربع سنوات ثم درست أدب إنكليزي، ودرست سنة واحدة في المعهد العالي للموسيقى بدمشق.

البدايات الفنية لفرح يوسف

فرح يوسف من أكثر الشابات السوريات المميزات في الوسط الفني، فهي لا تجيد الغناء فحسب، ولكنها بارعة في التمثيل أكثر، فالبعض لا يعرف أن البداية الفنية لفرح يوسف كانت من خلال الأعمال الدرامية وليس من خلال الغناء، شاركت فرح كبار نجوم الدراما السورية في عدد من المسلسلات.

أبرز أعمالها

في رصيد فرح العديد من الأعمال الفنية فقد قدمت الغناء والتمثيل، من أبرز أغنياتها:بليز – Please /ماكو بحلاتك /أعدّ السنين (تعبت عمري) /عزا قلبي /تاني تاني/لحظة رجوعك /حياتي لمين /ماما/ شارة الولادة من الخاصرة/شارة مسلسل بيت عامر.

ولديها العديد من المسلسلات:”الولادة من الخاصرة /بيت عامر /الأميمي.

وإشتهرت فرح ببعض الأغنيات التي قدمتها خلال مشاركتها في برنامج أرب أيدول أبرزها: مدام بتحب لـ أم كلثوم/شعوري نحيتك لـ وردة الجزائرية/العيون السود لـ وردة الجزائرية/ خدني معك لـ سلوى قطريب/حلم لـ أم كلثوم/احساس جديد لـ نانسي عجرم/ حبينا لـ ميادة الحناوي/ لاقيتك والدنيا ليل لـ ديانا حداد/ كيفك أنت لـ فيروز/ أوعدك لـ سعاد محمد.

فرح يوسف ومشاركتها المميزة في آراب أيدول

أحدثت فرح يوسف جدل كبير بعد مشاركتها في “آراب أيدول” فكانت قد صرحت أنَّ البرنامج قد أنقذها من الموت المحتم وقالت إن مجيئها إلى بيروت أنقذها من الموت، بعد أن سقطت قذيفة بالقرب من الشقة التي تسكنها في دمشق، والتي دمّرت بالكامل ولم يبقَ أي شيء من أغراضها الشخصية.

وأضافت: “في البداية، جئت إلى بيروت بمبدأ أنّني سأمكث هنا يومين فقط لأعود إلى سوريا بعد تجارب الأداء، ولكنّ سوء الأحوال حال دون عودتي، وفضّلت إدارة البرنامج أن أبقى في بيروت بإنتظار المرحلة الثانية. وهكذا حصل، لكن لسوء الحظ لم أجلب معي من البيت ثياب كافية، وعوضاً عن اليومين أمضيت 4 أشهر تحت رعاية القيمين على البرنامج الذين لم يتركوني ولا لحظة”.

ديانة فرح يوسف

أحدثت فرح يوسف جدلاً بين المتابعين حول ديانتها، وجاء ذلك بعد أن شاركت في العام 2013 الجمهور صوراً من إحتفالها برفقة عائلتها بعيد الشكر، بينما كانوا يتواجدون في الولايات المتحدة الأميركية، الأمر الذي عرّضها للإنتقادات من قبل البعض فمنهم من اعتبرها دليلاً على عدم تأثر فرح يوسف بما يجري من أحداث مضطربة في سوريا، بينما شكك البعض الآخر حول إسلامها.

وبدورها ردّت فرح يوسف على هذه الإنتقادات قائلةً: “وشو يعني ازا كنت مسلمة ما بيصير احتفل فيه ؟!!!! من وين بتتعلمو وبتجيبو هالأفكار هي ؟!!»، كما رفضت التعليق على سؤال معجبة حول كونها مسيحية الديانة، وكتبت: “شو هالسؤال؟!”.

هجوم على فرح يوسف بعد حديثها عن زواجها من أجنبي

هجوم عنيف تعرضت له الفنانة السورية فرح يوسف لموجة بعد حديثها عن حياتها الشخصية وعلاقتها بزوجها وتشجيعها على الزواج المدني في سوريا، وهو ما دفعها للردّ وتوضيح الأمر.

وعلى إثر حديثها عن زواجها ورفضها أن يغيّر دينه المسيحي، وذلك خلال حلولها ضيفة على أحد البرامج وتعرضها للإنتقادات بسبب قولها: “محبتي لكم جميعا.. بتمنى بيوم من الأيام تقدرو تفهموني صح.. ديننا دين عظيم ومستحيل إنو يبتز أي إنسان بمشاعره وحياته لدخول الدين”.

وخلال اللقاء تحدثت يوسف عن علاقتها المميّزة مع زوجها الذي اختارته لأفعاله ووقوفه بجانبها في كل الظروف، وقالت: “أنا رفضت دخول زوجي ديننا الإسلامي إذا كان بس لغرض الزواج مني ولنعيش سوا، بدي زوجي يتعلّم ويتثقف أكثر عننا وعن ديننا الكريم ولما هو يريد ويصير جاهز ومقتنع من قلب وعقل، وقتا أكيد رح كون مبسوطة وسعيدة وداعمة إلو بهالقرار”.

اقرأ أيضا: تسريب صور جريئة لبراد بيت مع حبيبته الجديدة في حمّام السباحة

قد يعجبك ايضا