خلال ساعات.. قمر تابع لوكالة ناسا سيرتطم بالأرض

- الإعلانات -

خلال ساعات.. قمر تابع لوكالة ناسا سيرتطم بالأرض

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، اليوم الأحد، أن قمرها الاصطناعي “إربس” سيرتطم بالأرض في وقت لاحق من مساء اليوم، بعدما أنهى مهمته في الفضاء لمدة ما يقرب 40 عاما.

وعن احتمالية أن يخلف القمر الاصطناعي خسائر بشرية عند ارتطامه بالأرض، أوضحت “ناسا” في بيان لها، يوم الجمعة الماضي، أن احتمال أن يلحق حطام “قمر ميزانية إشعاع الأرض” أو “إربس” اختصارا، ضررا بأي شخص على الأرض “منخفض للغاية”.

القمر الاصطناعي

تم إطلاق قمر “إربس” في 5 أكتوبر من العام 1984 على متن مكوك الفضاء “تشالنجر”.
استمر طوال فترة وجوده في الفضاء لمدة 38 عاما، في جمع قياسات طبقة الأوزون والغلاف الجوي حتى عام 2005.
حمل 3 أدوات، اثنان لقياس ميزانية الطاقة الإشعاعية للأرض، وواحد لقياس مكونات الستراتوسفير، بما في ذلك الأوزون.
استخدم العلماء هذه البيانات لدراسة كيفية امتصاص الأرض وإشعاعها للطاقة الشمسية.
يبلغ وزن القمر الاصطناعي “إربس” حوالي 5400 رطل (2450 كيلوغراما).
معظم أجزائه ستحترق عند إعادة الدخول (للغلاف الجوي)، لكن من المتوقع أن تبقى بعض القطع متماسكة.
احتمال الإصابة من الحطام المتساقط قدرتها ناسا بنحو 1 في 9400.

متى وأين سيسقط؟

من المتوقع أن يسقط القمر الاصطناعي العلمي مساء الأحد، في غضون 17 ساعة أو نحوها، وفقًا لـوزارة الدفاع الأميركية.
شركة “إيروسبيس كورب” التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها، تعتقد أن السقوط سيحدث صباح الإثنين، في غضون 13 ساعة.
السقوط سيحدث في مسار يمر فوق إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط ومناطق أقصى غرب أميركا الشمالية والجنوبية.

 

قد يعجبك ايضا