جورج وسوف ينهار بالكامل أمام ضريح إبنه والصدمة كبيرة جداً

- الإعلانات -

لم يتمكن النجم جورج وسوف من كبت مشاعره في اللحظات الأخيرة من وداعه لإبنه الأكبر وديع وانهار بشكل كامل أمام نعش الرااحل ودخل في صدمة كبيرة.

ووقف “سلطان الطرب” منهاراً ويبكي بحرقة أمام نعش نجله بعدما ألقى نظرة الوداع الأخيرة عليه في كنسية القديس نيقولا في مسقط رأسه كفرون في سوريا.

وسيطرت نظرات الحيرة والصدمة والضياع على ملامح الوسوف قبيل تشييع إبنه لمثواه الأخير، واضطر المقربين منه على مساعدته على الجلوس بسبب انهياره بشكل كامل أمام الضريح، فبكى بحرقة وكانت عيونه مشتتة ومرتبكة ولسانه يكرر “ليه يا رب؟”.

وشيّع وديع في مأتم مهيب في لبنان قبل ان تنتقل العائلة إلى كفرون ليدفن في مسقط رأسه، وقد تم تجهيز البلدة بالورود وصور الراحل الذي توفي مساء الجمعة الماضي، نتيجة مضاعفات عملية جراحية.

اقرأ أيضا: نقل جورج وسوف إلى المستشفى بعد سماعه نبأ وفاة نجله

قد يعجبك ايضا