قبيلة “الشرابيين” تتصدى لتسلل مسلحين موالين لواشنطن إلى قرية تحت سيطرة دمشق

- الإعلانات -

قبيلة “الشرابيين” تتصدى لتسلل مسلحين موالين لواشنطن إلى قرية تحت سيطرة دمشق

تصدى أبناء القبائل العربية بالأسلحة النارية لمحاولة تسلل مسلحين موالين للجيش الأمريكي، وأعطبت إحدى مدرعاتهم في إحدى قرى ريف مدينة الحسكة شرقي سوريا، لتنتهي الاشتباكات بانسحاب المتسللين.

وأفادت مصادر محلية في ريف محافظة الحسكة لوكالة “سبوتنيك” بأن “مجموعات من المسلحين الموالين للجيش الأمريكي مما يسمى “بفريق العمليات” التابعة لقوات “قسد”، قاموا بمحاولة تسلل واختراق قرية (مجيبرة الكوكب التي تبعد 20 كم شرقا عن مدينة الحسكة)، وذلك من المزارع الجنوبية للقرية”.

وأضافت المصادر أن “سكان مجيبرة الكوكب التي تقع تحت سيطرة الجيش العربي السوري قاموا بالتصدي، اليوم الاثنين، لمحاولة تسلل إلى منازلهم عبر رتل مؤلف من 4 عربات جاؤوا من جهة قرية الحمر الشرقية الواقعة تحت سيطرة مسلحي قسد”.

وبينت المصادر أن سكان القرية من أبناء قبيلة الشرابيين العربية تصدوا للمتسللين ومدرعاتهم، وتم الاشتباك معهم بالأسلحة الخفيفة.

وبحسب المصادر، فقد أصيب مسلحين من قوات “قسد” وتم إعطاب إحدى العربات التي كانوا يستخدمونها في الهجوم على القرية.

وكانت مصادر عشائرية محلية بريف محافظة الحسكة السورية، كشفت في وقت سابق لوكالة “سبوتنيك” بأن عددا كبيرا من منازل القرى التي استهدفتها العملية العسكرية للاحتلال الأمريكي وقوات “قسد” خلال الأيام القليلة الماضية، تعرضت للسرقة والتخريب.

وطالب أبناء العشائر العربية بمحاسبة مسلحي “قسد” الذين سرقوا أموالا وممتلكات قيّمة خلال المداهمات التي شنّها التنظيم الموالي للجيش الأمريكي في 55 قرية ومزرعة بمناطق تل حميس وتل براك والهول في ريف محافظة الحسكة شرقي سوريا.

وكانت قوات “قسد” الموالية للجيش الأمريكي وبدعم كامل منه، أعلنت أنها انتهت من حملتها الأمنية والعسكرية في مناطق أرياف محافظة الحسكة السورية، شرقي البلاد، حيث تم اعتقال 260 مدنياً وسرقة أموال وممتلكات المدنيين.

وقالت مصادر مقربة من قوات “قسد” لوكالة “سبوتنيك” إن “قوات قسد وبدعم من الجيش الأمريكي ومدرعاته أنهت عمليتها العسكرية تحت مسمى “صاعقة الجزيرة”، بعد 8 أيام على انطلاقها، والتي استهدفت منازل بلدات تل حميس وتل براك والهول ومخيم الهول للنازحين شرقي سوريا”.

وأوضحت المصادر أن القوى الأمنية التابعة لقوات قسد خصوصاً المدعومة والمدربة من الجيش الأمريكي، اعتقلت خلال العملية نحو 260 مدنيّا بتهم متعددة منها الانتساب لخلايا تنظيم “داعش” الإرهابي وآخرين متهمين بتقديم الدعم اللوجستي والمالي لهم، وآخرون متهمون بعمليات “تشليح وسلب”.

وتابعت المصادر أن قوات “قسد” مشطت خلال أيام العملية 55 قرية ومزرعة منذ انطلاق الحملة، بينها 23 قرية ومزرعة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة من توقف الحملة والتي تركزت على قرى في ريف مدينة الحسكة الشرقي.

اقرأ أيضاً: مستشار أردوغان يدعو إلى سيطرة تركيا على جزء من حلب

قد يعجبك ايضا