5 أشياء عليك التخلي عنها إذا أردت جمع ثروة من ست أصفار

- الإعلانات -

يعتقد المليونير العصامي “ستيف سيبولد” مؤلف كتاب “كيف يفكر الأغنياء” (How Rich People Think)، أن أي شخص قادر على أن يصبح مليونيرًا.

لكن، إذا كنت تريد أن تصبح مليونيرًا، سوف تضطر إلى إحداث بعض التغييرات في نمط حياتك وتقديم بعض التضحيات.

وفي هذا المقال، نستعرض عليكم قائمةً بأهم العادات التي يتخلّى عنها الأغنياء في طريقهم إلى الثراء:

التفكير المحدود:

ذكر “سيبولد” أن “الهدف الرئيسي من جمع المال للأغلبية هو التقاعد في سن الـ 65، ومع أن أغنياء العالم يفتقرون أحيانا إلى الطموح، فإنهم يسعون دائمًا لإحداث تغيير في العالم من خلال ثرواتهم”.

وقال: “لا تخف من توسيع نطاق تفكيرك. ففي نهاية المطاف، يمتلك الشخص العادي كل ما يحتاج إليه لكسب أموال أكثر مما يستطيع إنفاقه”. لذلك، ابدأ التفكير مثل الأغنياء.

الراتب الثابت:

يعتقد “سيبولد”، أن الأشخاص العاديون يختارون كسب المال من خلال العمل في وظيفة براتب شهري أو الحصول على أجر بالساعة. أما الأثرياء فيختارون الحصول على رواتبهم بناء على النتائج، وعادة ما يعملون لحسابهم الخاص.

وأورد “سيبولد” أن الاكتفاء براتب ثابت “أبطأ طريق نحو الازدهار، بغض النظر عن الترويج له على أنه الأكثر أمانًا. على العكس من ذلك، يُدرك الأثرياء أن العمل الحر أسرع طريق لبناء الثروة”.

شراء أشياء لا تستطيع تحمّل تكاليفها:

يرى “سيبولد” أن “الطبقة المتوسطة تتبع نمط حياة يتجاوز إمكاناتها البسيطة، لدرجة أنه يتعين عليهم إنفاق كل ما يكسبونه من أجل عيش حياة كريمة”.

في المقابل، يمتلك الأغنياء العديد من مصادر الدخل ويكتفون بتغطية نفقاتهم الخاصة في المقام الأول. وبدلا من التركيز على الإنفاق والادّخار، ينصح “سيبولد” بالتركيز على كيفية كسب مزيد من المال، واستثمار نسبة مئوية منه، وإنفاق الباقي بالطريقة التي تريدها.

الراحة:

غالبا ما يريد الشخص العادي أن يعيش مرتاحًا، بيد أن الأغنياء غالبا ما يمثل عدم اليقين حافزًا لهم. وحسب “سيبولد”، فإن “الراحة الجسدية والنفسية والعاطفية هي الهدف الأساسي لعقلية الطبقة الوسطى، لكن أغنياء العالم يدركون في وقت مبكر أن جمع ثروة ليس بالأمر السهل، وأن البقاء في منطقة الراحة يمكن أن يكون ضارًّا لمستقبلهم. وهم يتعلمون الشعور بالراحة أثناء العمل في حالة من عدم اليقين المستمر”.

العلاقات السامة:

هناك مثل شعبي يقول “قل لي من تصاحب أقل لك من أنت”، وحسب “سيبولد” فإن الأشخاص المحيطين بك يؤثرون على صافي ثروتك.

وأشار المليونير العصامي إلى أن “الأشخاص الناجحين عمومًا يتفقون على أن الوعي معدٍ، وأن معاشرة الأشخاص الأكثر نجاحًا لديها القدرة على تعزيز طريقة تفكيرك وزيادة دخلك. بعبارة أخرى، نحن نصبح مثل الأشخاص الذين نختلط معهم، لهذا السبب، ينجذب الفائزون إلى الفائزين”.

اقرأ أيضا: لغز حيّر الإيطاليين… “فتاة الفاتيكان” تعود الى الواجهة!

قد يعجبك ايضا