مايكروسوفت تتخلى عن إحدى أشهر نسخ “ويندوز”!

- الإعلانات -

آبل تخطط لتزويد أجهزتها الذكية بشاشات من صنعها

ذكرت صحيفة بلومبرغ أن آبل تعمل على خطط لإنتاج شاشاتها الخاصة لتزوّد بها هواتفها وأجهزتها المحمولة.

وجاء في منشور على موقع الصحيفة الإلكتروني “تخطط آبل لاستخدام شاشات من إنتاجها مع هواتفها وأجهزتها المحمولة، بهدف التقليل من اعتمادها على شركائها التقنيين في هذا المجال مثل شركتي سامسونغ وإل جي”.

وتبعا للمنشور فإن “ساعات Apple Watch ستكون من بين أولى الأجهزة الذكية المحمولة التي يفترض أن تزوّد بشاشات من صنع آبل عام 2024، ولاحقا تخطط آبل لتوسيع إنتاجها من الشاشات لتزود بها هواتف آيفون”.

وبالإضافة إلى التقليل من اعتمادها على تقنيات الشركات الأخرى فإن آبل تطمح تبعا للخبراء للحصول على قدرات آكبر للتحكّم بأشكال الشاشات والأجهزة التي تنتجها، كما تسعى للحصول شاشات ذات دقة عالية ومستوى سطوع مرتفع.

وتحصل آبل حاليا على شاشات microLED لأجهزتها من عدة شركات مثل: سامسونغ و LG، وSharp، وBOE Technology Group.

مايكروسوفت تتخلى عن إحدى أشهر نسخ “ويندوز”!

أعلنت شركة مايكروسوفت أنها أوقفت الدعم البرمجي لإحدى أشهر نسخ أنظمة ويندوز، والتي لا يزال يعتمدها الكثيرون حول العالم.

وأشارت الشركة في مدونة لها على الإنترنت  إلى “أنها واعتبارا من 10 يناير الجاري أوقفت الدعم التقني عن أنظمة Windows 8.1، وأن الأجهزة التي تعمل بهذه الأنظمة ستستمر بالعمل، لكن مستخدميها  لن يحصلوا على الدعم التقني أو التحديثات للبرامج التي توفرها هذه الأنظمة”.

وتبعا للشركة فإنه واعتبارا من التاريخ المذكور لم يعد بإمكان مستخدمي أنظمة Windows 8.1 الحصول على التطبيقات المدفوعة من متاجر مايكروسوفت الإلكترونية أو تثبيت تلك التطبيقات في أجهزتهم عبر تلك المتاجر.

وكانت مايكروسوفت قد أطلقت أنظمة Windows 8.1 عام 2013، وأشارت إلى أن هذه الأنظمة أتت لتعالج المشكلات الرئيسية في أنظمة Windows 8، ومع ذلك قررت الشركة دعم المستخدمين بميزات إضافية وأطلقت أنظمة Windows 10 عام 2015، وبعدها أطلقت Windows 11 الذي منح المستخدمين واجهات استخدام عصرية للحواسب، وزودهم بتقنيات لم تتوفر في أنظمة “ويندوز” السابقة.

ويرى العديد من الخبراء أن مايكروسوفت تسعى لدفع مستخدمي الحواسب لاستعمال إصدارات “ويندوز” الحديثة لتوفير سلاسة أكبر للحواسب في التوافق مع الهواتف والأجهزة المحمولة الذكية الجديدة، وبهدف زيادة حماية بيانات المستخدمين من الاختراق.

إقرأ أيضاً: قبل ان تقوم بتثبيت الويندوز ، إليك هذه الأداة لمعرفة هل هو أصلي أم مقلد

قد يعجبك ايضا