اليونان تبدأ الدعوى القضائية ضد السبّاحة السورية “سارة مارديني”

- الإعلانات -

بدأت الدعوى القضائية اليونانية ضد السباحة السورية “سارة مارديني” وعامل الإنقاذ الهولندي “بيتر فيتنبرغ” و23 متهمًا آخر أمس بحسب ما ذكرت صحيفة “دي تيغراف” الهولندية.

وقالت الصحيفة إن المتهمين يشتبه في قيامهم، من بين أمور أخرى، بتهريب البشر والتجسس وكشف أسرار الدولة، بينما هم يقولون إنهم أنقذوا أرواحًا بشرية من خلال نقل اللاجئين من البحر في عام 2018.

ووفقاً للصحيفة فان الهولندي “ويتنبرغ” (75 عامًا) موجود الآن في جزيرة “ليسبوس” لحضور قضيته، حيث يتعرض هو وعمال الإغاثة الآخرون لخطر الغرامات والسجن لعدة سنوات.

وأكدت الصحيفة أن أحد المشتبه بهم هو “سارة مارديني” البالغة من العمر (28 عامًا) من سوريا، والتي أنقذت أشخاصًا من البحر مع الغطاس الألماني الايرلندي “شون بيندر” تم القبض على الاثنين في عام 2018، واحتُجزا لأكثر من 100 يوم.

وأشارت إلى أن فيلم “The Swimmers” الذي صدر العام الماضي يدور حول “مارديني” وشقيقتها.

وبحسب الصحيفة تجري المحاكمة في جزيرة “ليسبوس” اليونانية، حيث هناك إجراءان مختلفان، أحدهما للجرائم البسيطة -تبدأ هذه القضية يوم الثلاثاء- والآخر للشكوك الأكبر مثل تهريب البشر.

هذا التحقيق لا يزال مستمرا، ولا يزال هناك الكثير من عدم اليقين بشأن التفسير، وتضيف الصحيفة أنه قد يتم تأجيل المحكمة مرة أخرى، لفترة قصيرة أو أطول، وفي حال بدأ العلاج الموضوعي يمكن أن يستغرق ذلك أسابيع أو حتى شهور. كان من المفترض أن تُعقد المحاكمة في الواقع في تشرين الثاني نوفمبر/2021، لكن تم تأجيلها بعد ذلك لأن المحكمة تفتقر إلى الاختصاص القضائي.

وكشفت الصحيفة أن منظمة العفو الدولية، من بين جهات أخرى، تناضل منذ سنوات من أجل المشتبه بهم ودعت السلطات اليونانية إلى سحب الدعوى القضائية.

ونقلت عن المتحدث باسم المنظمة أن هناك “تجريم للتضامن”، كما تحدثت “هيومن رايتس ووتش” في السابق عن عملية “ذات دوافع سياسية” تهدف إلى ترهيب عمال الإغاثة الآخرين، ختمت الصحيفة.

اقرأ أيضا: الرواتب في الدول العربية… إحصائيات تكشف الأفضل والأسوأ حسب البلد

قد يعجبك ايضا