اعتقالات تطال سوريين في السعودية.. ما القصة ؟

- الإعلانات -

ذكرت وسائل إعلام أن السلطات السعودية شنّت خلال اليومين الماضيين حملة اعتقـ.ـالات، طالت عدداً من السوريين المقيمين في المملكة، دون معرفة الأسباب حتى الآن.

ونقلت وسائل الإعلام عن حساب سعودي على تويتر باسم “معتقلي الرأي”، بأن المقبوض عليهم لهم صلات بـ “جماعات دعوية” في مناطق الشمال السوري، الخاضع لسيطرة المعارضة.

ووفقاً للحساب، فإن المدعو “صالح الشامي” من بين المقبوض عليهم، وهو “داعية” ينحدر من مدينة دوما بريف دمشق، ويقيم في المملكة منذ عقود، حيث عمل مدرسّاً في جامعة محمد بن سعود الإسلامية حتى عام 1998.

ويشير ناشطون إلى أن “الشامي” كان له صلة منذ بداية الحـ.ـرب السورية بتنجيد مقـ.ـاتلين للانضمام إلى جماعات مسـ.ـلّحة متشددة، عملت في المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية.

في سياق متصل، يربط مراقبون حملة الاعتقالات بالأنباء التي تتحدث عن تواصل سوري – سعودي غير مباشر في الأيام الأخيرة، وذلك عبر رسالة نقلها وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد أثناء زيارته إلى دمشق الأسبوع الماضي.

وكانت صحيفة “النهار العربي” اللبنانية أكدت نقلاً عن مصادر خليجية موثوقة وجود وساطة إماراتيّة على خط العلاقات السورية- السعودية خاصةً، والسورية- العربية عموماً.

وقبل يوم أصدرت مصر والسعودية بياناً، خلال لقاء وزيري خارجية البلدين، أكدتا فيه على ضرورة دعم الحفاظ على استقلال سوريا ووحدة أراضيها، والتوصل لحل سياسي.

اقرأ أيضا: تركيا: شن عملية عسكرية برية في سوريا ممكن في أي وقت

قد يعجبك ايضا