3 شهداء سوريين بقصف لـ”النصرة” في الشمال السوري

- الإعلانات -

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا استشهاد 3 جنود سوريين في محافظة اللاذقيّة بقصف نفّذه تنظيم “جبهة النصرة” من قرى إدلب المحاذية شمال غربي البلاد.

وأكّد المركز الروسي أنّ “المسلّحين قصفوا بقذائف الهاون مواقع الجيش السوري في قرية نخشبة في محافظة اللاذقية ما أسفر عن استشهاد الجنود الثلاثة”.

وأشار المركز إلى أن “مسلّحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي نفذوا عملية قصف واحدة في منطقة إدلب لخفض التصعيد شمال غربي سوريا”.

وكانت عدة مناطق في أرياف إدلب وحلب واللاذقية شهدت تصعيداً في هجمات المجموعات المسلحة هجماتها ضد الجيش السوري، أبرزها “هيئة تحرير الشام” و”حركة أحرار الشام”، عبر تنفيذ هجمات متفرقة وقصف بالمدفعية والصواريخ في عدة مواقع في أرياف إدلب وحلب واللاذقية.

وقالت الفصائل، في بيانات، إنّ الهجمات تأتي رداً على ما وصفته بـ”التطبيع التركي مع الدولة السورية، ورفضها أي مصالحة مقبلة”.

وفي السياق، نفّذت “حركة أحرار الشام” هجوماً على أحد المواقع العسكرية في ريف حلب الشرقي من محور مدينة الباب شرقي حلب، بالتزامن مع هجوم لمجموعة أخرى له على موقع عسكري على محور ريف حلب الغربي.

وقد دارت اشتباكات عنيفة نفّذ فيها الجيش السوري ضربات صاروخية مركزة استهدفت تجمعات المجموعات المهاجمة وأجبرتها على الانسحاب.

وتشهد مناطق ريفي إدلب وحلب تظاهرات تقودها الجماعات المسلحة رافضة لمسار التطبيع بين دمشق وأنقرة، قبيل الانتخابات التركية التي يحاول فيها الرئيس التركي تخفيف الضغط السياسي عنه من جانب الداخل التركي الرافض لاستمرار بقاء اللاجئين في تركيا من جرّاء استمرار دعم حكومة إردوغان للجماعات المسلّحة في حربها ضد الدولة السورية.

اقرأ أيضا: مراجعة لمفارقات الميدان: أنقرة ودمشق لم تريدا اشتباكاً

قد يعجبك ايضا