بانتظار منحها إجازات الاستيراد.. إنتاج السيارات سيعود في سورية

- الإعلانات -

أكد المهندس “عبد الله النعمة” مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الهندسية أن الشركة وخلال تواجدها في السوق حققت سمعة طيبة لجهة الإنتاج والمواصفات، بدليل الإقبال على اقتنائها، أما اليوم فالإنتاج متوقف في انتظار منح إجازات الاستيراد حتى تعاود الشركة إنتاجها من جديد.

وعن الطُرز المخطط لإنتاجها، أوضح نعمه أنه “سيتم تصنيع بالميرا وشهبا وتارا وشمرا وبيجو ٢٠٧ بناقل سرعة عادي وأتوماتيكي، وذلك حسب متطلبات التسويق والبيع وحاجة السوق”، لافتاً إلى أن “أسعار هذه الطرز سيتم تحديده بناءً على حساب التكلفة مع إضافة هامش ربح بسيط، بما أنها من إنتاج محلي”.

وفيما يتعلق ببيع هذه الأنواع عبر قروض من المصارف المحلية، لم يخفِ مدير الشركة أن تمويل شراء السيارات من المصارف وبالتقسيط مرتبط بالسياسة المصرفية لدى المصارف والضوابط الناظمة لعمليات الشراء بالتقسيط.

وخلال فترة تواجد الشركة في السوق منذ التأسيس وحتى تاريخه، يجدد النعمة تأكيده أنه تم إنتاج أنواع مختلفة من السيارات السياحية والميكروباصات الصغيرة للركاب والشحن والبيك آب والجيب من منشأ إيراني وصيني، وصلت إلى حدود 10 أنواع من طراز تلك السيارات، وبمواصفات تلبي متطلبات الجودة والرفاهية بالشكل والتصميم وهناك طلب دائم على شراء منتجات الشركة.

اقرأ أيضا: الصناعيون السوريون متفائلون بـ2023

قد يعجبك ايضا