السعودية تبدأ مشروع مدينة “ذا لاين” المذهلة المقاومة للجاذبية

- الإعلانات -

تم إطلاق تصميمات مدينة ذا لاين السعودية، في بداية عام 2021، كرؤية جديدة لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في إطار خطط التنمية الشاملة، التي تسعى لتحقيقها، المملكة العربية السعودية.

وتتراوح ميزانية البنية التحتية، لمدينة “ذا لاين” السعودية، ما بين 100_200 مليار دولار،ويهدف القائمون على تنفيذ أعمال هذه المدينة الجديدة، إلى تضمينها أحدث الصيحات المعمارية، والإنشائية.

انعدام الجاذبية. . ثورة جديدة في مدينة ذا لاين

تعتمد التصميمات الأولية لمدينة “ذا لاين” السعودية، على مبدأ “انعدام الجاذبية”، والتطبيق العملي لذلك سيتم من خلال توزيع التكوين البنائي للمدينة، في هيئة طبقات رأسية، وهو الأمر الذي يوفر خيارات التحرك في اتجاهات متعددة.

وتعد هذه التصميمات، بمثابة ثورة حقيقية في تكنولوجيا البناء، إذ سيتيح ذلك حرية كبيرة في حركة الناس، إلى أماكن عملهم، وغيرها من التنقلات اليومية، وسيساعد في ذلك امتداد المدينة، التي يبلغ عرضها نحو 200 مترًا، على مساحة 34 كيلو متر مربع.

وقد وصفت وكالات الأنباء السعودية، هذا المشروع، بالحدث غير المسبوق، في بناء المدن الجديدة، على مستوى العالم، إذ إن التصميم الفريد للمدينة، والذي يعتمد على مبدأ “انعدام الجاذبية”، قد حاز إشادات عالمية واسعة.

وقال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، أن مدينة ذا لاين تعد تأكيداً من الادارة السعودية على إلتزامها لتقديم مشروع مميز الى العالم أجمع ، كجزء من مشروع نيوم العملاق. وقال : إن نيوم هي مكان للحالمين بغد أفضل ، وفيها سيتم وضع بصمات الجميع المبتكرة والإبداعية.

مواصفات مدينة ذا لاين

المدينة الذكية التي أعلن عنها ولي العهد السعودي بنفسه ، تأتي بمجموعة من المواصفات التي تجعلها مدينة غير مسبوقة بين مدن العالم:

عرض المدينة بالكامل هو 200 متراً فقط، وارتفاعها حوالي 500 متر فوق سطح البحر. المدينة بالكامل مساحتها 170 كيلومترا ، وستبني على مساحة لا تتجاوز 34 كيلو متر.

هذه المواصفات تعطي إشارة مبدئية أنها ستكون مدينة محدودة السكان. ولكن الحقيقة أن هذه المدينة ، مع ضيق المساحة التي ستبنى عليها ، تتسع لحوالي 9 ملايين نسمة، وهو أمر غير مسبوق على الإطلاق بالنسبة لهذه المدن.

المدينة ستقلل من تمدد البنية التحتية الافقية ، وستعتمد على التطاول في الأبنية بطرق ذكية ، وبأساليب معمارية مختلفة عن بناء ناطحات السحاب ، وسيراعي بناء كافة العناصر التي تضمن تعزيز كفاءة المدينة واستدامتها.

كما سيغطي مدينة ذا لاين الذكية من الخارج أسطح زجاجية ستعتبر مرايا عاكسة تمنحها مشاهدا مذهلة ، وتجعلها مندمجة تماماً مع الطبيعة. ويشمل كل شبر فيها تخطيط مميز بطرقة مبتكرة ، يجعل كل جزء منها يحمل تجارب غير عادية ولحظات لا تنسى لمن يعيش فيها.

المدينة الذكية ستتيح لسكانها الاستمتاع بالطبيعة عبر التنقل سيراً على الأقدام ، وتتيح لهم الوصول لكافة المرافق خلال 5 دقائق فقط. وتحتوي على قطار فائق السرعة يربط طرفي المدينة خلال 20 دقيقة!

مدينة ذا لاين

تكنولوجيا رقمية للمدينة الجديدة

تدعم الحكومة السعودية، تطوير مشروعات مدينة “ذا لاين”، على أسس التكنولوجيا الرقمية، ويأتي الدعم الأكبر، من صندوق الاستثمارات العامة، والذي يدير ما يزيد عن نصف تريليون دولار.

ومن المقرر أن تحافظ المدينة، بكل مشروعاتها، وقطاعات العمل بها، على الطبيعة، بما يعني تقليل الانبعاثات الضارة، إلى أقل درجة ممكنة، ويمكن التحكم في ذلك عبر عمليات واسعة النطاق، لتكنولوجيا رقمية، تربط بين قطاعات العمل بالمدينة، وبين المستويات الآمنة لأي انبعاثات.

وبذلك تتيح “ذا لاين” السعودية، رفاهية الجمع بين التكنولوجيا الرقمية، ومفاهيم الحفاظ على الطبيعة، وهو الأمر الذي تعتمده المملكة العربية السعودية، في تصميم المدينة الجديدة، للتغلب على التحديات والإشكاليات التقليدية في بناء المدن الحديثة.

وإلى جانب ذلك، سيربط قطار فائق السرعة، بين أطراف “ذا لاين”، وسيتيح القطار إمكانية الوصول لكل مرافق المدينة، خلال دقائق معدودة، وقد أشار تقرير لشبكة “واس”، أن هذه المدينة الناشئة، بحلول موعد بناءها، ومع بدء تشغيلها، بكامل طاقتها، ستعتمد على الطاقة المتجددة، بنسبة 100%.

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة السعودية أعلنت نيتها، التعاون مع جهات استشارية عالمية، في تنفيذ أعمال البناء والتصنيع، في”ذا لاين”، وهو ما يعني أن مشروعات المدينة، ستكون تجربة مثيرة، في القطاعات الصناعية والسياحية.

هذا المشروع هو جزء من مشروع مدينة نيوم لتطوير أعمالها الذكية، حيث أعلنت سابقا عن إطلاق مدينة للصناعات المتقدمة الذكية ” أكساجون ” ، ووجهة سياحية عالمية ” تروجينا ” التي تقدم تجارب للتزلج على الثلج في الخليج ، الى جانب شركات تابعة لنيوم تعمل على تطوير إبتكارات وصناعات الطاقة والمياه والهيدروجية ، ومدينة نيوم للتقنية الرقمية.

اقرأ أيضا: إلهة السحر والسماء والأرض التي أحيت زوجها بعد الموت.. من هي “إيزيس”؟

قد يعجبك ايضا