كيف ابدأ مشروع صغير من الصفر

- الإعلانات -

كيف أبدأ مشروع صغير من الصفر؟. سؤال يشغل بال الكثيرين في مختلف بقاع الأرض وبكل لغات العالم. وبما أنك هُنا فنحن نعتقد أن هذا السؤال يُشغلك أيضًا وتبحث له عن إجابة واضحة وشافية.

يسرنا أن نُخبرك بأنك أتيت إلى المكان الصحيح. فنحن هُنا نضع بين يديك الدليل الكامل والشامل لكيفية بدء مشروع جديد على أسس سليمة تضمن لك تحقيق النجاح والكثير من الأرباح.

دليل كيف أبدأ مشروع صغير من الصفر، هو دليل مكون من 12 خطوة رئيسية. تتمثل أولى خطواته في تقييم الذات لمعرفة مدى الجاهزية لبدء مشروع جديد. وآخر خطواته هي تطوير المشروع لتحقيق أقصى الأرباح الممكنة، وما بين هاتين الخطوتين عشر خطوات هم الأكثر أهمية.

فيما يلي نُقدم لك دليل كيف أبدأ مشروع صغير من الصفر مع شرح شامل ووافي لكل خطوة من خطواته الإثنى عشر.

1- تقييم الذات – خطوة كيف أبدأ مشروع صغير الأولى

اسأل نفسك، لماذا أريد أن ابدأ مشروع خاص؟ من هنا يجب أن تكون البداية، ومن هنا ستحدد أي نوع من الأعمال أو المشاريع التي تُناسبك.

فلو كنت تعمل في وظيفة ورغبتك في بدء مشروع خاص لزيادة دخلك فقط فينبغي أن تجد فكرة لا تحتاج إلى بذل الكثير من الجهد أو الوقت.

وإن كنت ترغب في الحرية المالية التامة، فالوظيفة لم تعد مناسبة لك والوقت قد حان لتجرب شيء جديد، وبالتحديد مشروع خاص.

هذا وبمجرد إيجاد السبب الذي يدعوك لبدء مشروع جديد. يجب أن تطرح على نفسك بعض الاسئلة الاخرى التي تساعدك اجاباتك عليها على معرفة قدراتك وإمكانياتك، وبالتالي تستطيع اختيار العمل أو المشروع الأنسب لك. هذه الأسئلة هي،،

– ماهي المهارات التي امتلكها؟.

– أين يكمن شغفك؟ أو ما المجال الذي تفضله؟.

– ماهو مجال خبرتك العملية؟.

– كم المبلغ الذي تنوي استثماره؟ على الرغم من معرفتك بأن معظم المشاريع تفشل؟.

– أي نمط من الحياة ترغب في أن تعيشه؟.

– هل انت مستعد في الوقت الحالي لتكون رائد أعمال أو صاحب مشروع خاص؟ (15 علامة تدل أنك جاهز لبدء مشروع خاص).

– كن صريحًا الى اقصى درجة في اجاباتك.

2- فكر في فكرة مشروع

هل تمتلك فكرة مشروع رائعة؟. إذا كانت الاجابة نعم فهنيئًا لك، وبإمكانك الإنتقال إلى الخطوة التالية. أما اذا كانت الاجابة بلا، فلا تقلق، فهناك العديد من الطرق التي يمكنك الاعتماد عليها للحصول على أفكار مشاريع كثيرة تتناسب مع قدراتك وامكاناتك. إليك بعض من تلك الطرق:

– منتج تحتاجه ولا تجده حولك. إذا حدث لك هذا يومًا فيمكنك التفكير في صناعة أو توفير هذا المنتج ليمثل مشروعك.

– حل مشكلة ما. يمكنك التفكير في صناعة أو توفير منتج يساعد على حل مشكلة تواجه شريحة من الناس.

– ابحث في أسواق أخرى. هناك من يذهب الى بلد ما ويأتي بمنتج أو فكرة جديدة ليطبقها بعد دراستها، فجرب هذه الطريقة.

– إبدأ من حيث انتهى الآخرون. هناك العديد من المنتجات التي يمكن تطويرها لتحسين ادائها أو تعدد وظائفها بشكل يثير اعجاب العملاء. فكر في بعض المنتجات.

– تصفح الإنترنت. فعلى الانترنت تجد العديد من المواقع التي تعرض الأفكار المدهشة ومن بينها موقع مشاريع صغيرة. كما توجد بعض الحسابات وصفحات المشاريع على مواقع التواصل الاجتماعي التي يتناقش فيها الناس حول المشروعات والأفكار. فشارك وناقش واستفد.

3- بحث السوق ، من أهم خطوات دليل كيف ابدأ مشروع صغير

توصلت إلى فكرة؟. حسنًا هذا جيد. ولكنك بحاجة إلى إجراء بحث تسويقي لتتعرف على العملاء المستهدفين وحاجاتهم لتتمكن في النهاية من توفير السلع أو الخدمات التي تتقابل مع رغباتهم وحاجاتهم ليكون من السهل عليك البيع وجني الأرباح.

وإن كان في السوق (المنطقة أو المدينة التي ترغب بتنفيذ مشروعك بها) منافسين يقدمون السلع أو الخدمات التي ترغب في تقديمها أنت. فمن خلال بحثك الدقيق للسوق ستتعرف عليهم جيدًا وستتمكن من منافستهم والتفوق عليهم.

ومن خلال نتائج بحث السوق يمكنك بناء خطة عمل وتسويق واضحة تساعدك على التفوق والنجاح. ولكي تنجز بحث السوق بشكل سليم ودقيق فلابد وأن تسأل الاسئلة المناسبة بالشكل المناسب للأشخاص المناسبين. توضيح مُفضل فيما يلي.

كيفية إجراء بحث تسويقي أولي

يمكن أن يتم بعدة طرق، منها (المقابلات الشخصية، الاستقصاء عبر توزيع أوراق تحتوي على اسئلة أو عبر الايميل، التركيز على مجموعة تحتوي على عينة من العملاء المستهدفين).

وعن الأسئلة التي يمكن توجيهها إلى المستقصى منهم (مجموعة أشخاص يمثلون عينة من العملاء المستهدفين للمشروع). فإنها تكون كالتالي:

– ما هي العوامل التي تضعها في اعتبارك عند شراء المنتج أو الخدمة؟.

– ما الذي يعجب وما الذي لا تفضله في المنتج أو الخدمة الحالية الموجودة في السوق؟.

– اقتراحاتك الشخصية للتحسين من المنتج أو الخدمة؟.

– كم السعر الذي تراه مناسبًا للمنتج أو الخدمة؟.

وطبعًا بعد تجميع اراء العملاء ستعرف متطلباتهم ورغباتهم ويمكنك التعديل على منتجاتك بما يتوافق مع رغبات هؤلاء العملاء.

بعد ذلك يمكنك إجراء بحث نوعي أكثر تعمقًا من خلال المقابلات الشخصية لحجم عينة صغير للتعرف على المزيد حول شريحة العملاء المستهدفة والمنافسين وخططهم ومنتجاتهم وغيرها من الجزئيات، ليكون لديك أساس قويم يساعدك على تقديم المنتج المناسب وبالتالي تتمكن من منافسة المتنافسين في السوق وربما التفوق عليهم.

4- التغذية العكسية “ردود أفعال العملاء”

دع الناس “العملاء المستهدفين” يتفاعلون مع منتجك أو خدمتك الجديدة واحصل على ارائهم. فمن خلال تلك الآراء ستتعرف أكثر على مزايا منتجك أو خدمتك وكذلك العيوب التي ربما تجهلها انت.

وبناء على ذلك يمكنك إجراء التعديلات اللازمة لتقديم منتجاتك الجديدة بالشكل الأفضل. بالإضافة إلى ذلك، فإن هؤلاء الناس سيكونون بمثابة دُعاة لعلامتك التجارية أو مشروعك الجديد خصوصًا إذا حرصت على الاستماع الجيد لديهم وأخذ ملاحظاتهم بعين الاعتبار.

طبعًا هذا الكلام يمكن تطبيقه إذا كنت تعمل على تقديم منتج جديد بعلامة تجارية جديد مثل حذاء رياضي أو سترة أو خدمة معينة. أما اذا كنت تؤسس مشروع لبيع منتجات تابعة لماركات تجارية مشهورة أو حتى منتجات تقليدية غير معروفة فأنت لست بحاجة إلى الحصول على ردود الأفعال من العملاء، فهي معروفة. ويمكنك الاكتفاء بدراسة السوق لمعرفة المنتجات الأكثر طلبًا والأنسب لعملائك والحرص على توفيرها.

5- تسجيل الحقوق خطوة ضرورية في دليل كيف أبدأ مشروع صغير

إذا كان مشروعك الجديد يقدم منتج مبتكر أو خدمة جديدة أو فكرة خاصة بك وتخشى سرقتها أو انتشارها بشكل يضر بمصلحتك. فمن الضروري أن تعمل على تسجيل منتجك أو خدمة أو فكرتك فور الحصول على التغذية العكسية من العملاء المستهدفين.

* يمكنك الاستعانة بمحام مختص لتعريفك بالإجراءات اللازمة لتسجيل حقوق ملكية الأفكار والابتكارات، أو إنجازها بنفسه في أسرع وقت.

6- كتابة خطة العمل من أهم خطوات دليل كيف أبدأ مشروع صغير

خطة العمل تظهر الحافز وراء مزاولة العمل وتوضح الأهداف والمنتجات التي يتم تقديمها للزبائن وما يميزها عن غيرها من المنتجات المنافسة في السوق.

كما أنها تحلل تفاصيل العمل التجاري أو الصناعي وتجعله مميزًا وفريدًا من نوعه. كذلك تُبينّ خطة العمل الدوافع والأسباب التي تجعل الزبائن يتعاملون مع المشروع.

بالإضافة إلى ما سبق، فإن خطط العمل المكتوبة بشكل دقيق ومبنية على افتراضات جديرة بالثقة ينجح أصحابها في الحصول على التمويل اللازم -إن كانوا بحاجة للتمويل- من مختلف المصادر لنمو الشركة أو المشروع.

إليك كيفية كتابة خطة عمل واضحة و مشتملة على كافة العناصر الضرورية

أ- تسمية المشروع :- ابدأ في الصفحة الأولى باختيار اسم لمشروعك التجاري أو الصناعي الجديد. ولكن احرص أن يكون هذا الاسم غير مستخدم من قبل في نفس المجال التجاري أو الصناعي، واحرص على أن يكون له علاقة بالنشاط ومميزًا من حيث طريقة الكتابة ويصعب نسيانه.

ب- الملخص التنفيذي :- عبارة عن ملخص من صفحة أو صفحتين على الأكثر يشتمل على وصف مختصر لجميع العناصر الرئيسية لخطة العمل.

فمن الممكن أن يشتمل هذا الملخص التنفيذي على المهمة والرؤية ومسودة موجزة لخطة العمل والأهداف. بالإضافة إلى نظرة موجزة عن الشركة والخطوط العريضة لاستراتيجية العمل. بالإضافة إلى الخطوط العريضة حول الوضع المالي والاحتياجات المالية أو التمويل المطلوب.

وللعلم، فإن الملخص التنفيذي هو أهم جزء في خطة العمل و أول ما يقع عليه عين أي شخص سواء كان ممول أو إستشاري. لذلك أنت بحاجة إلى كتابة المخلص التنفيذي بشكل قوي وواضح .

ج- وصف العمل :- أي نوع من العمل ترغب في أن تبدأ؟ كيف تبدو صناعتك؟ كيف ستبدو في المستقبل؟.

د- استراتيجيات السوق :- ما هو السوق المستهدف، وكيف تحقق أفضل المبيعات في ذلك السوق؟.

هـ- تحليل المنافسين :- من هم المنافسين، ونقاط قوتهم وضعفهم؟ وكيف تتفوق عليهم؟.

و- خطة التصميم والتطوير :- ماهو منتجك أو خدمتك وكيف سيتم تطويره؟ بعد ذلك قم بعمل ميزانية للتطوير.

ز- خطة العمليات والإدارة :- كيف يسير العمل على أساس يومي؟

ح- عوامل التمويل :- من أين يأتي المال؟ متى؟ كيف؟ توقعاتك؟ وما يجب أن تضعه في اعتبارك؟.

لكل سؤال يمكنك كتابة صفحة واحدة إلى 3 صفحات. وضع في اعتبارك أن خطة العمل يجب تحديثها بمرور الوقت ومع نمو العمل.

7- الحصول على تمويل للمشروع

توجد العديد من الطرق التي يمكنك الاعتماد على واحدة منها أو أكثر للحصول على المال اللازم لبدء مشروع جديد أو تطوير مشروع قائم بالفعل. إليك مجموعة من افضل طرق التمويل وأكثرها استخدامًا:

أ- التمويل الذاتي :- فعن طريق مدخراتك وأموالك يمكنك تمويل مشروعك بالكامل أو بشكل نسبي على أن تحصل على باقي المال من مصادر أخرى.

ب- القروض الحسنة :- الاقتراض من الأهل أو الأصدقاء أو من هيئات وجمعيات القرض الحسن قد يكون خيار صائب. طبعًا القروض البنكية تعتبر الاختيار الأول بالنسبة للعديد من الناس، ولكن بشكل شخصي لا أنصح بها، فهي محرمة كما أنها مكلفة للغاية.

ج- التمويل الجماعي crowdfunding :- عبارة عن منصات إلكترونية يقوم فيها الناس بالتشارك لتمويل المشاريع الإبداعية على وجه الخصوص، فإذا كنت تقدم منتج مبتكر او ابداعي فمن السهل أن تحصل على تمويل عبر احدى منصات التمويل الجماعي العربية او الاجنبية.

د- المستثمرين ورجال الأعمال :- يمكنك عرض خطة العمل الخاصة بمشروعك على عدد من المستثمرين ورجال الاعمال، وان كانت خطة العمل واضحة وقوية فإن فرصك في الحصول على تمويل ستكون أسهل كما سبق وأن أشرنا.

هـ – المشاركة :- إذا كان من الصعب الحصول على تمويل كاف أو لا ترغب في تحمل الدين، فيمكنك طلب شريك لديه المال والخبرة والمرونة في التعامل.

8- طور منتجك أو خدمتك

بعد كل هذا العمل سيكون من الرائع أن تشاهد فكرتك وهى متواجدة على أرض الواقع. ولكن ضع في اعتبارك أن العمل على تطوير المنتج أو الخدمة منذ البداية سيكون في صالح مشروعك. إليك بعض النصائح في هذا الشأن:

أ- احصل على آراء المجتمع المحيط في منتجك أو خدمتك ودون الملاحظات الايجابية والسلبية.

ب- احرص على تحسين تصميم المنتج او الخدمة بشكل مبسط.

ج- لا تبخل في الخامات أو التصنيع، ولكن لا تكن مهدرًا للمال أو الخامات.

د- ضع السعر المناسب للمنتج بعد حساب كافة التكاليف وإضافة هامش الربح المرغوب باحترافية.

هـ- إذا كان مشروعًا تجاريًا، فلا تشتري اكثر مما يمكنك بيعه. فلو كنت قادر على بيع 100 قطعة فقط فلا تشتري 1000 قطعة، اشتري 110 فقط.

9- ابدأ في بناء فريق العمل

بعد الانتهاء من كافة الخطوات السابقة. يجب أن تعمل على بناء فريق عمل متميز يساعدك على تحقيق النجاح (موظفين دائمين أو بشكل حر) لإسناد المهام إليهم. وبكل تأكيد لا يجب أن تختار فريق عمل مشروعك بشكل عشوائي، وإنما بشكل احترافي.

إليك فيما يلي 3 نصائح ستساعدك كثيرًا عند العمل على اختيار فريق العمل:

أ- ضع اهدافًا واضحة :- تأكد من أن كل شخص ستوظفه سيكون على فهم بما هو مطلوب منه تمامًا وعلى علم برؤية وأهداف الشركة.

ب- اتبع بروتوكول التوظيف :- عند مقابلة المتقدمين للوظائف الشاغرة لديك يجب أن تسألهم الأسئلة المناسبة بشكل لائق (يمكنك القراءة في هذا الموضوع).

ج- إضمن المتعة للموظفين :- العديد من الشركات الحديثة تنتهج أساليب مختلفة. فمثلًا بعض الشركات تضع طاولات تنس الطاولة وأجهزة البلايستيشن وغيرها من وسائل الترفيه وتسمح لموظفيها باللعب لفترات معينه.

فهذا يجعل الموظفين أكثر سعادة ونشاطًا وتمسكًا بالمكان. وطبعًا يجب أن تكون مقتعنًا بأن الموظفين الأكفاء الذين يعملون لديك يجب أن يحصلوا على الكثير من المزايا لضمان بقائهم والحصول على أفضل النتائج منهم.

10- احصل على مكان مناسب

إن كنت تسأل، كيف أبدأ مشروع صغير من الصفر؟، فإن خطوة الحصول على موقع المشروع تعد واحدة من أهم الخطوات التي يجب أن توليها اهتمام خاص.

الآن وبعد الانتهاء من كافة الخطوات السابقة يمكنك البحث عن مكتب أو محل أو شقة إدارية “بناء على نوع مشروعك”. وطبعًا توجد العديد من الاعتبارات التي يجب أن تضعها في اعتبارك عند اختيار مكان المشروع. وهي كالتالي:

أ- نمط المكان :- تأكد من أن مكانك يتوافق مع أسلوبك الخاص والصورة التي تتخيلها في ذهنك لتكون راضيا عنه تمامًا.

ب- العملاء المستهدفين :- متجرك أو شركتك يجب أن يتواجد بالقرب من العملاء المستهدفين.

ج- سهولة الوصول :- إذا أردت أن يأتي العملاء الى متجرك أو شركتك فيجب أن تضمن لهم سهولة الوصول عبر السير أو وسائل النقل.

د- الـ باركينج “ركن السيارات” :- من أهم المزايا التي يبحث عنها العملاء وتوافرها يعني تفضيل العملاء للمكان على غيره من الأماكن.

هـ- المنافسين :- وجود منافسين بالقرب قد يكون أمر جيد في بعض الأحيان. وفي أوقات أخرى لا يكون امرًا جيدًا. فبعد بحث السوق يمكنك معرفة الافضل لمشروعك.

و- القرب من الخدمات والمشاريع الاخرى :- من الجيد ان يكون مشروعك قريب من الخدمات مثل البنوك وماكينات صرف الأموال وبعض المشاريع الأخرى. فالعملاء يفضلون ذلك بحيث انهم يستفيدون من تلك الخدمات والمشاريع.

ز- صورة وتاريخ الموقع :- هل العنوان الذي ستحصل عليه وتستخدمه في التسويق والمراسلات واضح ومفهوم؟. هل فشلت مشاريع أخرى في نفس الموقع؟. هل يعكس هذا الموقع الصورة التي ترغبها لمشروعك؟.

ح- البنية التحتية للمبنى :- المبنى يجب أن يكون قويًا ومساحته مناسبة للنشاط المستهدف والتوصيلات جاهزة وتعمل بشكل سليم لتفادي الكوارث والأزمات أو حتى لتفادي الانخراط في أعمال صيانة وتصليح مما قد يكلف الكثير من المال والجهد.
هذا وبمجرد الوصول إلى مكان يتوافق مع المعايير التي تم ذكرها، فيجب عليك اتباع النصائح التالية لتحصل على اتفاق مثالي،،

أ- لا تؤجر المكان لمدة زمنية طويلة، فيمكنك الاكتفاء بـ 3 سنوات قابلة للتمديد.

ب- هناك العديد من الأماكن التي قد تناسب العديد من المشاريع مثل المكاتب المعروضة للإيجار ومساحات العمل وغيرها. فادرس تلك الخيارات وانظر ما إذا كانت مناسبة لمشروعك أم لا.

ج- قبل أن تستأجرًا للمشروع مقرًا. يمكنك إجراء بحث الكتروني عن أفضل الأماكن التي تناسب مشروعك. فربما تجد مكان مميز بسعر جيد.

د- إذا قررت أن تستأجر فاستأجر بشروطك. ولا تسمح للمؤجر أن يملي عليك شروطه إذا كانت تتعارض مع راحتك أو احتياجات مشروعك. فتذكر أن الخيارات عديدة.

هذا وبعد الانتهاء من الحصول على المكان المناسب وتحرير عقود الإيجار وتوثيقها، فيمكنك العمل على تجهيزه بالديكورات التي تتناسب مع المشروع.

11- ابدأ في تحقيق المبيعات

مستقبل مشروعك متوقف على المبيعات والأرباح. ولحسن الحظ توجد العديد من المبادئ والاستراتيجيات التي يمكنك الاعتماد عليها لتبدأ في تحقيق المبيعات وجني الأرباح.

نعرض عليك منها 3 مبادئ يجب أن تعتمد عليها بشكل أساسي ايًا ما كان نوع مشروعك:

أ- استمع :- عندما تستمع إلى العملاء أو المستهلكين ستعرف حاجاتهم ورغباتهم. وبالتالي يمكنك تقديم الخدمات أو المنتجات التي تضمن لهم تحقيق تلك الحاجات والرغبات مما يضمن لك تحقيق المبيعات.

ب- اطلب التزامًا ولا تكن مستغلًا :- لا يجب أن تكون خجولًا من العميل وتطلب منه أن يعطيك التزام أو تعهد بشراء المنتج أو الخدمة. ولكن في نفس الوقت لا يجب أن تبدو كشخص استغلالي وتجعل العميل يشعر بأنك تجبره على الشراء.

ج- لا تخف من سماع كلمة “لا” :- الناس حاليًا أكثر احترامًا. فهم على استعداد لسماع العروض من رجال المبيعات وأصحاب الأعمال وإن كانوا غير مهتمين. لذلك لا يجب أن تشعر بالخوف أو الحزن إذا اعتذر العميل عن الشراء.

12- طور مشروعك (خطوة كيف أبدأ مشروع صغير الأخيرة)

توجد العديد من الطرق للتطور. فهناك من يستغل العوائد للاستثمار في مشروع آخر. وهناك من يستهدف سوق جديدة. وهناك من يضيف منتجات أخرى، وهكذا.

ولكن تأكد بأنك لن تمتلك خطة نمو مهمة إذ لم تمتلك السمتان الرئيسيتان اللتان تشتركان فيهما في جميع الشركات النامية، وهما،،

الاولى، الشركات التي تسعى للنمو تمتلك خطة لتسويق نفسها. فهم يعرفون جيدًا من يستهدفون من العملاء، ويقومون بتنفيذ حملات إعلانية إلكترونية وتقليدية بالشكل الصحيح.

الثانية، الشركات التي تسعى للنمو تعرف كيف تحتفظ بالعميل الجديد، ليصبح عميل دائم وبالتالي يتم البيع له بشكل مستمر. فمن المعروف في مجال التسويق أن أسهل عميل يمكن أن تبيع له منتجك هو العميل الذي تمتلكه بالفعل.

لذلك إذا كنت تسعى للنمو فيجب أن تكون لديك خطة للنمو قائمة على (التسويق بشكل مثالي + اكتساب عملاء جدد والاحتفاظ بهم كعملاء دائمين).

ملخص، كيف أبدأ مشروع صغير من الصفر في 12 خطوة

بهذا نكون قد انتهينا من عرض الدليل الشامل الذي يجيب على تساؤل كيف أبدأ مشروع صغير من الصفر في 12 خطوة. كل ما نرجوه منك إذا ما أردت بناء مشروع جديد بشكل احترافي عالمي هو أن تقرأ دليل كيف أبدأ مشروع صغير من الصفر بتروي وعناية شديدة لتفهم محتواه جيدًا ومن ثم يمكنك البدء في تنفيذ الخطوات واحدة تلو الاخرى. وفي نهاية الأمر ستجد أنك تملك مشروع ناجح يحقق لك الكثير من الأرباح بعد توفيق الله.

موقع مشاريع صغيرة

اقرأ أيضا: على ذمة التجار: 3 أشهر لتدفق البضائع وانخفاض الأسعار

قد يعجبك ايضا