سفير سورية في بغداد: السماح للشاحنات العراقية بدخول سورية

- الإعلانات -

قال سفير سورية في بغداد سطام جدعان الدندح أنه سيتم السماح للشاحنات التجارية العراقية بدخول سورية خلال أيام، وفق مبدأ المعاملة بالمثل.

ونقلت وكالة “سانا” عن الدندح قوله إن الحكومة العراقية سمحت بدخول جميع شاحنات البضائع السورية التجارية والزراعية، وخاصة الحمضيات إلى محافظات العراق كافة.

وفي 5 كانون الثاني (يناير) الحالي، كشف رئيس “اتحاد شركات شحن البضائع الدولي” محمد صالح كيشور، إن العراق بدأ تطبيق قرار يسمح للشاحنات السورية بالدخول إلى أراضيه، الأمر الذي ينعكس على تخفيض تكاليف النقل.

ولفت السفير إلى أنه منذ تفشي وباء كورونا، توقف دخول الشاحنات التجارية السورية إلى العراق، والشاحنات التجارية العراقية إلى سورية.

واشتكى أعضاء “جمعية الشحن المبرد” عدم انخفاض تكاليف الشحن إلى العراق، حيث أوضح عضو الجمعية بشار عازار لصحيفة “تشرين” يوم الأحد 22 كانون الثاني الحالي، أن هنالك مشاكل في المصاريف “الجائرة” على الحدود العراقية من تخليص بضائع يفوق أضعاف المنافذ العراقية الأخرى.

وطالب أعضاء الجمعية بإلغاء رسم النقل البري والتأمين والفيزا من الجانب العراقي، حيث تتجاوز هذه الرسوم 400 دولار عن كل سيارة سورية وعن 300 دولار “منفيست” عراقي وهو عبارة عن مسودة تحضيرية بين البيان السوري والبيان العراقي تسمى منفيست يدفع التاجر 300 دولار ويدفع السائق 400 دولار، وأشاروا إلى أن تكلفة الشحنة تصل إلى 2200 دولار تؤخذ عن المنتج السوري عند شحن الخضار والفواكه.

وتم إعادة افتتاح معبر “البوكمال – القائم” في 30 أيلول 2019، بعد إغلاقه لسنوات من جراء سيطرة تنظيم “الدولة” على مساحات واسعة في سورية والعراق.

وخلال الأشهر الستة الأولى من عام 2022، بلغ إجمالي الصادرات السورية إلى العراق 79 مليون يورو، بحسب تقرير حكومي.

اقرأ أيضا: إلزام الفعاليات التجارية بالحصول على سجل تجاري.. قرار غير مدروس ويكبدها أعباء مادية كبيرة

قد يعجبك ايضا