مسيرة تطيح بقيادي في ميليشيا “الجيش الوطني”

- الإعلانات -

مسيرة تطيح بقيادي في ميليشيا “الجيش الوطني”

قتل قيادي من حركة “أحرار الشام” القاطع الشرقي، مساء اليوم الأربعاء 25كانون الثاني/يناير، جراء استهدافه بصاروخ من طائرة مسيرة، في مدينة الباب شرق حلب.

وقالت مصادر اعلامية معارضة، إن طائرة استطلاع لم يتم التأكد من هويتها، استهدفت القيادي في حركة أحرار الشام “صدام الموسى”، الملقب “أبو عدي عولان” في قرية الحدث التابعة لمدينة الباب.

وأضافت المصادر، أن “عولان” استهدف في منزله الكائن في نفس القرية، ويشغل “العولان” قائد كتيبة عسكرية في حركة “أحرار الشام”، القاطع الشرقي.

يذكر أن تعداد عناصر القاطع الشرقي في حركة “أحرار الشام”، يتراوح بين 1500 و2000 مقاتل معظمهم من أبناء ريف حلب الشمالي والشرقي، ويتخذون من قرى عبلة وعولان، قرب مدينة الباب مواقع رئيسية لها.

وكالات

 

اقرأ ايضاً:حلفاء الأمس أعداء اليوم.. “النصرة” تداهـ.م مقرات “أحـ.رار الشـ.ام” وتعتقـ.ل عدداً من قيادييها شمال حلب

 

قد يعجبك ايضا