مطالبات بإلزام مدير الغاز بتنفيذ وعده وتقليص مدة رسائل الغاز لـ60 يوماً

جدّد أعضاء مجلس محافظة دمشق مطالبه بمكافحة الكلاب الشاردة، إضافة إلى مراقبة باعة الشاورما وحجم السيخ الذي تجاوز 500 كيلوغرام، كما تناولت المداخلات موضوع ارتفاع أسعار الأدوية وعدم وجود ربط بين نقابة الصيادلة و(حماية المستهلك) لمراقبة الأسعار، كما أشارت المداخلات إلى رداءة رغيف الخبز نتيجة استعمال الطحين القادم من حلب والناصرية، علماً أنه توجد مطحنة آذار التي تحتوي على أجود أنواع الطحين، ولفتت المداخلات إلى وجود شوائب في الخبز مثل بعض أنواع حبوب البقوليات من فول وحمص وفاصولياء.

وطالبت إحدى المداخلات بإلزام مدير الغاز بتنفيذ وعوده المتكررة بتقليص مدة رسائل الغاز من 90 يوماً إلى 60 يوماً وخاصة مع اقتراب شهر رمضان، إضافة إلى عدم حصول أصحاب المطاعم على مخصصاتهم.

وأشار مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق الدكتور قحطان إبراهيم رداً على موضوع الكلاب الشاردة إلى أنه لا يوجد إلّا 3 صيادين وعدد الكلاب الشاردة في ازدياد، مشيراً إلى أنه ضد أسلوب التسميم لما يحمله من خطر على بقية الحيوانات الأليفة مثل القطط أو على البشر مثل «نبّاشي» القمامة، وأشار إلى أن الحل يكمن لدى الجمعيات التي تعنى برعاية الحيوانات وقيامها بجمع الكلاب الشاردة مقابل أن تؤمن لها المحافظة بقايا الفروج من المطاعم.

ودعا إبراهيم إلى تعديل قرار المحافظة المتعلق بحجم سيخ الشاورما والمحدد بعرض 75 سم للقسم العلوي و35 سم للقسم السفلي، منوهاً إلى أن هذا الحجم لا يقل وزنه عن 300 كغ، وعن الاستعداد لشهر رمضان أشار إلى أن الدوريات تقوم بجولات يومية منذ حوالي 20 يوماً وسيتم تكثيفها خلال الشهر الفضيل لمعرفة الأخطار التي يجب تداركها وسيتم أخذ عينات من بعض الأطعمة في بداية شهر رمضان وكذلك بعض أنواع العصائر لفحصها وفي حال وجود مخالفة يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة.

تشرين

اقرأ أيضا: مواطنون في سعي يومي للبحث عن الأرخص … هامش ربح يبلغ 50 % في السلعة الواحدة!!

قد يعجبك ايضا