كندا تسن إجراءات تسهل تمديد إقامة السوريين على أراضيها

أعلنت الحكومة الكندية يوم السبت إجراءات جديدة تهدف إلى تسهيل بقاء المواطنين الأتراك والسوريين الموجودين في كندا، بعد شهر من الزلزال الذي أودى بحياة أكثر من 50 ألف شخص في البلدين.

وفي بيان لها، أوضحت وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة قائلة: “سيتمكن المواطنون الأتراك والسوريون من مواصلة الدراسة أو العمل أو زيارة الأسرة من خلال التقدم بطلب للحصول على تمديد مجاني لوضعهم”، حيث صار بإمكانهم مثلا التقدم بطلب للحصول على تصريح عمل يسمح للأجنبي بالعمل لفترة محددة.

وتابعت الوزارة: “هذه الإجراءات ستسهل على المواطنين الأتراك والسوريين تمديد وضعهم المؤقت في كندا”، إذ ستكون الإجراءات سارية المفعول من 29 مارس حتى 25 سبتمبر.

ويأتي هذا الإعلان بعد عشرة أيام من حض الأمم المتحدة المجتمع الدولي على تسريع إعادة توطين اللاجئين السوريين من المناطق المتضررة من الزلزال في تركيا في بلدان مضيفة أخرى، حيث تسبب الزلزال الذي بلغت قوته 7.8 درجة في 6 فبراير بمقتل أكثر من 45 ألف شخص في تركيا وآلاف آخرين في سوريا المجاورة، ودمر مئات الآلاف من المباني، وتضرر حوالي تسعة ملايين شخص على إثره، وأكثر من 1.7 مليون منهم من اللاجئين أصلا.

المصدر: “فرانس برس”

اقرأ أيضا: بعد العاصمة دمشق.. الدنمارك تُعلن اللاذقية منطقة آمنة لإعادة اللاجئين السوريين إليها

قد يعجبك ايضا